الاتحاد

منوعات

«إنذار كاذب» بقنبلة يخلي برج إيفل

أخلت السلطات الفرنسية بشكل عاجل برج إيفل السياحي الشهير وسط باريس مساء اليوم، إثر اتصال هاتفي من مجهول حول اعتداء محتمل بقنبلة، وقال مصدر أمني «إنه تم ضرب طوق أمني حول البرج وإخلاء نحو 1400 شخص من البرج البالغ طوله 324 متراً إلى مكان آمن بهدوء تام، كما أغلقت الشرطة الفرنسية مساحة كبيرة حول محيط البرج، لكن من دون العثور على أي مواد متفجرة، ليتبين أن الإنذار كاذب ويعود البرج ليعج بالزوار».

ويزور برج إيفل سنوياً أكثر من 6.5 مليون شخص. وقد قامت وحدة متخصصة في الشرطة بتفتيشه. وحسب المصدر الأمني فإن الاتصال الهاتفي عن القنبلة ورد على ما يبدو من كشك للهاتف العمومي في دائرة فال-دي-مارن في ضاحية باريس.

وأوضح المصدر الأمني أنه كما في كل الأحوال المشابهة فإن قسم مكافحة الإرهاب التابع للشرطة الجنائية وضع يده على التحقيق في هذه القضية. وأضاف «أنه غالباً ما ترد اتصالات مشابهة تحذر من اعتداءات تستهدف معالم سياحية وأماكن عامة، ليتبين لاحقاً أنها إنذارات كاذبة، غير أن السلطات تأخذ كل إنذار مهما كان شأنه على محمل الجد».

اقرأ أيضا

كارمن بصيبص.. بين «عروس بيروت» و«العارف»