الاتحاد

عربي ودولي

ازدهار متوقع لقطاع التأمين ضد «الشغب»

قال عاملون في قطاع شركات التأمين السوري إن سوريا وضعت بحسب التصنيف العالمي من ضمن منطقة العالم العربي الذي يشهد أعمال شغب واضطرابات والأسواق غير المستقرة. وأكد مديرو شركات محلية رفضوا الكشف عن أسمائهم “إن شركات إعادة التأمين العالمية تروج لزيادة مرتقبة في تكاليف إعادة التأمين في السوق السورية لا سيما لتغطيات أعمال الشغب.
وتوقع هؤلاء إقبالاً كبيراً على وثائق التأمين ضد أعمال الشغب خلال الفترة المقبلة حيث تغطي هذه الوثائق الأضرار الناتجة عن أعمال التخريب والحرائق في المنازل والسيارات بصورة كاملة.
ويعتبر المنتج التأميني ضد أعمال الشغب متحملا تغطية إضافية لها نسب محددة تتناسب مع أقساط التأمين وفق اشتراطات معينة ومضبوطة في الحالات العادية بينما تبدأ عمليات التضييق أكثر على عمليات الاكتتاب لهذا النوع من المنتجات في حالات عدم الاستقرار.
وقال عدد من مديري شركات التأمين السورية “إن تقارير مؤسسات التصنيف العالمية ستترك آثارها بشكل رئيسي على شركات إعادة التأمين العالمية التي ستبدأ بدورها برفع تكلفة الإعادة في السوق المحلية لأن هناك تعويضات يتوجب على الشركات سدادها كتغطية لأخطار الحوادث التي تفرض على المدى القصير تحديات في مواجهة التداعيات المحتملة”.

اقرأ أيضا