الاتحاد

منوعات

سرقة متحف في روما

تعرض المتحف الوطني للحضارة الأتروسكية في روما لعملية سرقة نفذها لصوص استخدموا قنابل دخانية، وسرقوا بعض الحلي قبل أن يلوذوا بالفرار، وفق ما أفادت مصادر الدرك الإيطالي (كارابينييري).

وقام اللصوص وعددهم اثنان أو ثلاثة على ما يبدو، بكسر أحد أبواب متحف "فيلا جوليا"، أحد أهم متاحف روما الواقع قرب حدائق فيلا بورجيزي في حي باريولي السكني.

وعمد هؤلاء إلى رش غازات دخانية ما أدى إلى تشتيت انتباه الحراس، الذين لم يستطيعوا كشف ما يحدث داخل قاعات المتحف عبر كاميرات المراقبة. وسارع الحراس إلى التجول في مختلف أرجاء المتحف كما اتصلوا برقم الطوارئ، في حين أنهى اللصوص مهمتهم بسرعة، وفروا من المكان من دون أن يلاحظهم أحد.

وبعد كسرهم الواجهات الزجاجية باستخدام قضيب حديدي أو فأس، سرق اللصوص جواهر تعود إلى القرن التاسع عشر من مجموعة كاستيلاني، إحدى أهم المجموعات في المتحف. وكانت هذه الجواهر أعطيت إلى الدولة الإيطالية في العام 1919، وتضم أكثر من ألف قطعة وبقايا قطع قديمة ومعاصرة. إلا أن القطع المسروقة لا يبدو أنها ذات أهمية فائقة.

اقرأ أيضا

بلقيس تطلق أولى أغنياتها المغربية «تعالى تشوف»