صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

قابوس: الحكمة في العلاقات الدولية من ثوابت السياسة العمانية

مسقط (الاتحاد، وكالات)- أكد جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان أمس ثوابت سياسة بلاده في علاقاتها مع دول العالم واعتماد منهجية الحكمة والروية في معالجة المستجدات من القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، معرباً عن أمله في تضافر الجهود كافة للتعاون البناء بين الدول دعماً للأمن والاستقرار ومواصلة جهود التنمية. وأصدر أربعة مراسيم بإنشاء كلية الدفاع الوطني وإنشاء الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف وتعيينات عسكرية.
ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن السلطان قابوس خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء، تأكيده أهمية دور القطاع الخاص والجهود المبذولة لدعمة وتعزيز مشاركته الإيجابية مع الحكومة في دفع مسيرة التنمية وتسخير استثماراته في المشاريع المنتجة والموفرة لفرص العمل للشباب. وأشار إلى ضرورة إتاحة المجال لمزيد من المبادرات الذاتية من خلال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع ثقافة العمل الحر.
وأعرب عن ارتياحه للجهود التي تبذلها الحكومة وسائر مؤسسات الدولة في القطاعات كافة لتنفيذ الخطط التنموية الهادفة إلى استكمال البنية الأساسية، وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة بهدف تيسير تقديم أفضل الخدمات للمواطنين في المناطق كافة. وأوضح أن عام 2013 سيشهد تنفيذ واستكمال العديد من المشروعات التي لها مردود إيجابي إلى جانب تقديم مزيد من الخدمات الاجتماعية بما يحقق التوازن بين البعدين الاقتصادي والاجتماعي.
من جهة أخرى أصدر جلالة السلطان قابوس أمس أربعة مراسيم يقضي الأول والثاني بإنشاء كلية الدفاع الوطني وإصدار نظامها وإنشاء الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف، فيما يتعلق المرسوم الثالث بتعيينات عسكرية، والرابع بإجراء بعض التنقلات والتعيينات.
وينص المرسوم الأول وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء العمانية على أن تتبع كلية الدفاع الوطني وزارة الدفاع ويكون مقرها معسكر (بيت الفلج) في محافظة مسقط، فيما تتبع الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف شرطة عمان السلطانية ويكون مقرها محافظة مسقط، ويجوز إنشاء فروع لها بالسلطنة بقرار من رئيسها.