الاتحاد

الرياضي

أبوالقاسم وبيشوكس «مواجهة عالمية» في مبارزات «ند الشبا»

رضا سليم (دبي)

رسمت رياضة النبلاء «المبارزة» تابلوه رائعاً في أول مشاركة لها في صالة مكتوم بن محمد في النادي الأهلي، ضمن دورة ند الشبا الرياضية في نسختها الخامسة، التي تقام تحت شعار «قدرات لا حدود لها»، لتكتب اللعبة البداية السعيدة، وتؤكد وجودها في النسخ المقبلة بعد مشاركة عدد كبير من اللاعبين الأولمبيين والدوليين يتقدمهم المصري علاء الدين السيد المتوج بالميدالية الفضية لسلاح الفلوريه في أولمبياد لندن 2012، والتونسية إيناس بوبكري الحاصلة على برونزية سلاح الفلوريه في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 وكلاهما حصل على «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، والفرنسي إروان لي بيشوكس الحاصل على برونزية الفرق لسلاح الفلوريه في أولمبياد ريو دي جانيرو، والبولندية بطلة العالم في سلاح الايبيه.
وشهد اليوم الأول لبطولة المبارزة تألقاً لافتاً للفتيات الإماراتيات، حيث قدمن مستويات رفيعة نالت الإعجاب، كما تميزت مواجهات بطولة المواطنات بتنافس كبير بين المشاركات، وبعد مواجهات قوية ومثيرة في فئة الايبيه مواطنات فتيات تأهلت للمباراة النهائية كل من العنود السعدي بالفوز في نصف النهائي على لطيفة الحوسني بنتيجة 15/‏11، ودانة شطاف بالفوز على فاطمة الكعبي بنتيجة 11/‏9.
وفي بطولة الفلورية دولي رجال، تأهل البطل المصري علاء الدين أبو القاسم المتوج بالميدالية الفضية لسلاح الفلوريه في أولمبياد لندن 2012، لمواجهة الفرنسي إروان لي بيشوكس الحاصل على برونزية الفرق لسلاح الفلوريه في أولمبياد ريو دي جانيرو، وتأهل البطلان الأولمبيان بعد أن تغلب الأول على الكويتي محمد ياسر بنتيجة 15/‏10، وتغلب الثاني على المصري عصام محمد 15/‏12.
وأعرب الشيخ سالم القاسمي رئيس اتحاد المبارزة عن سعادته بالمشاركة الكبيرة في أول ظهور للعبة في دورة ند الشبا الرياضية، «ناس»، موجهاً الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وقال:«نفخر بالعدد الكبير من المشاركين في الحدث، وهناك مكاسب كبيرة في تنظيم البطولة منها الاحتكاك على مستوى اللاعبين المواطنين، وأيضاً على مستوى الحكام والمدربين والإداريين الذين يشاركون في التنظيم كما أن وجود لاعبين ولاعبات ممن حققوا إنجازات عالمية وأولمبية يثري البطولة بشكل كبير».
وأضاف أن بطولة «ناس» أثبتت جدارتها على النواحي كافة، ونفخر بأن تكون المبارزة جزءاً من هذه المنظومة، وحلماً تحقق مع وجود هذا العدد الكبير في البطولة والتنافس على ألقاب البطولة، ونتعامل مع البطولة على أنها معسكر كبير للاعبين المواطنين في ظل وجود أبطال الأولمبياد أمثال التونسية إيناس البوبكري والمصري علاء السيد».
وأشار إلى «أن دبي متميزة ادائما باستضافة وتنظيم الأحداث، والمبارزة داخل دائرة الاهتمام في مجلس دبي الرياضي، كما أن المجلس يستضيف اجتماعات الاتحاد الدولي للعبة، على مدار 4 سنوات، والعالم كله يتجمع في دبي، ويخرجون بالقرارات التي تخدم اللعبة».
وأضاف أن الألعاب الفردية هي منجم الذهب والطريق إلى الأولمبياد، وهو توجه القيادة الرشيدة والمبارزة من هذه الألعاب التي تسير نحو منصات التتويج العالمية، ولدينا استراتيجية واضحة، ونأمل الصعود إلى منصات التتويج، ويكفي أن عمر الاتحاد قصير ولا يتجاوز 9 سنوات، ورغم ذلك حقق قفزات كبيرة من خلال المشاركة في الكثير من البطولات القارية والدولية وتحقيق نتائج إيجابية، والتركيز على القاعدة، وعمل ربط للعبة مع المدارس والأندية، وكل هذه الأمور تمثل مشروعات نحو زيادة القاعدة للاعبين.
وكشف رئيس اتحاد المبارزة عن أن الإمارات تقدمت لاستضافة البطولة الآسيوية في فبراير 2018، ومن المنتظر أن يوافق الاتحاد الآسيوي، نظراً للخبرة التنظيمية واسم الإمارات كما أن الاتحاد سبق له تنظيم البطولة الآسيوية في أبوظبي، وحققنا إنجازات فيها، ونطمح أن نحقق إنجازات جديدة في البطولة المقبلة.
ونوه إلى أن اتساع القاعدة والتعاقد مع مدربين عالميين، والتركيز على مجموعة معينة من اللاعبين، وهي المواهب وسنعمل عليها، ولدينا لاعبات لديهن مستوى متميز، والعمل داخل الاتحاد في كل الجوانب.

اقرأ أيضا