الرياضي

الاتحاد

«فخر وعز».. افتتاح مبهر لأولمبياد الضباط في ليلة من ألف ليلة وليلة

أبوظبي (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حفل الافتتاح الرسمي لبطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية المفتوحة بنسختها الحادية والعشرين، الذي أقيم مساء أمس الأول في مسرح الجاهلي في مقر النادي.

وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد بالدور الكبير الذي يقوم به نادي ضباط القوات المسلحة على مدى السنوات الماضية، في دعم الفعاليات والنشاطات الرياضية والمجتمعية، واستقطاب الرياضيين الشباب، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ما جعل النادي يحتل مكانة متميزة في مجتمع الإمارات، ويغذي روح التنافس الحضاري، دعماً للتنمية الرياضية في الدولة.

وتمنى سموه للمشاركين في البطولة النجاح والتوفيق، ودعا سموه القائمين على البطولة إلى مواصلة العطاءات لترسيخ مكانة البطولة إقليمياً وعالمياً، حيث أصبحت نسقاً ونمطاً رياضياً رفيعاً، التزم أهدافه الرياضية، وعزز من الهوية الوطنية، والولاء والانتماء للوطن والقيادة الرشيدة، كما شكر سموه اللجنة المنظمة على جهودها الكبيرة في تنظيم هذا الحدث.

وتابع سموه حفل الافتتاح الرسمي الذي جاء بعنوان «فخر وعز»، وتضمن فيديو شاملاً عن المسيرة الوطنية للقيادة الرشيدة، ودورها الريادي في رفد الوطن بمنجزات تاريخية ومكتسبات مهمة، كما شمل الحفل العديد من الفقرات الاستعراضية التي حازت رضا وإعجاب الحضور.

وجاء الحفل استثنائياً حمل كل الإبهار والتنوع والموضوع الهادف، في ليلة من ألف ليلة وليلة، والذي حصد إعجاب الحضور داخل قاعة الجاهلي في نادي ضباط القوات المسلحة، ومن تابع الحدث الفريد عبر شاشة قناة أبوظبي الرياضية.

ويأتي ذلك استمراراً لما تقدمه اللجنة المنظمة للبطولة في كل نسخة، حيث تقدم لوحة مختلفة من الروعة والجمال في الليلة الأولى من الحدث تدشن بها الافتتاح الرسمي، لكنها في افتتاح النسخة الـ21، فاجأت الجميع بفقرات جمعت بين عدد من المواضيع المهمة والهادفة، وأخرى ترفيهية حبست الأنفاس، وسط متابعة وشغف كبير بما يتم عرضه على خشبة المسرح.

آيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني للدولة هي فقرة البداية وإعلان بدء الحفل، ثم مشهد تمثيلي صامت من خلف الكواليس، لتظهر ظلال شخوصه وهم يقدمون دراما ممتعة عن رحلة الحياة، وما يتخللها من صعوبات وتحديات تواجه الإنسان الذي يتمكن من التغلب عليها بفضل الأمل.

وقدم فيديو يعرف بقدرات وإمكانات القوات المسلحة القتالية، وأساليب التدريب وطبيعة المهمات التي تقوم بها في الأرض والبحر والجو، ثم قدمت فرقة فلبينية عالمية عروضاً بهلوانية متنوعة نالت الإعجاب، قبل أن يأتي العرض الأكثر إثارة، والذي قدمته فرقة أرمينية تتكون من شخصين، أبهرا الحضور بقدرتهما في تطويع الجسد، ورسم لوحات في جميع الاتجاهات، وبقدرات عالية في التحام الجسدين، في مشاهد متنوعة، ومن بينها الالتحام عبر سكينين بطريقة رأسية، وسط تصفيق حاد من الحضور في القاعة.

وفي لقطة رائعة، تسلم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان راعي البطولة، لوحاً يحمل زر انطلاقة البطولة، سلمته إياه الطفلة عوشة الفلاسي، قبل أن ترسم العروض الليزرية مجسمات للألعاب التي تتضمنها البطولة، وتعرف الحاضرين بها، لتكون مسكاً لختام الاحتفالية التي لم تتجاوز الساعة، لكنها جاءت ممتعة ومشوقة، ونالت الإعجاب، لتستحق اللجنة المنظمة التحية والإشادة.

وتقدم الفريق (م) محمد هلال الكعبي، رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة بأعمق مشاعر الولاء والوفاء، وأصدق تعابير التهاني، وأحرّ التبريكات، لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، وأولياء العهود، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله عليهم وعلى شعب الإمارات، وإخواننا وضيوفنا من المقيمين على هذه الأرض الطيبة المعطاء، باليمن والخير والبركات.

وقال: «الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة للرياضة والرياضيين يشكل منبع فخر واعتزاز لتحقيق التقدم والنجاح، والوصول بمستوى رياضيي الإمارات إلى العالمية».

وثمن الكعبي الدعم اللامحدود والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، صاحب الدور الريادي الكبير في تحقيق النهضة والرفعة للرياضة والرياضيين، التي تواكب إستراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي، برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان.

وأعرب الكعبي عن شكره وتقديره الرعاية الكريمة التي تحظى بها البطولة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وأثرها البارز في تحقيق النجاح والتميز للبطولة الرمضانية على مدى 21 عاماً، وتعزيز رسالتها السامية، وتفاعلها الاجتماعي، وجذب الرعاية المميزة من المؤسسات الحكومية، ومجموعة كبيرة من شركات القطاع الخاص.

أضاف: «المساهمات التنموية التي سجلتها البطولة خلال المواسم الماضية، كان لها أبرز الأثر في استمرارية عطائها وإثرائها المتنامي للمواهب والكوادر الوطنية إدارياً وفنياً».

العواني: النجاح المتواصل علامة فارقة

أبوظبي (الاتحاد)

ثمن عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي رعاية ودعم واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، لبطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرمضانية، مؤكداً أن رعاية سموه المستمرة كانت وراء النجاحات التي حققتها على مدار سنوات طويلة بعد أن أصبحت أولمبياد الضباط علامة فارقة ومسجلة ضمن الفعاليات والمهرجانات الرياضية الكبرى في رمضان المبارك.وأشارإلى أن أولمبياد الضباط أكدت على مكانتها المتفردة كواحدة من أفضل وأقوى البطولات الرياضية في الشهر الفضيل على مستوى الإمارات بشكل خاص ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

وأشاد العواني بحفل الافتتاح، وقال: تشريف سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان حفل الافتتاح يمنح البطولة زخماً كبيراً ويؤكد أهميتها، مشدداً على أن الحفل جاء معبراً للغاية عن المرحلة الحالية التي تمر بها الإمارات من رخاء وأمن وأمان واستقرار، وكذلك عن أبناء الوطن والمسؤولية الملقاة على عاتقهم في مواصلة العمل والاجتهاد من أجل رفعة مكانة الإمارات في المجالات كافة.

ووجه العواني الشكر إلى اللجنة المنظمة لأولمبياد الضباط برئاسة الفريق (م) محمد هلال الكعبي، مؤكداً أنها تبذل جهوداً جبارة من أجل العمل على تطوير البطولة عاماً تلو الآخر وتوفير كل متطلبات النجاح، خاصة في ظل مشاركة عدد هائل من الرياضيين في المنافسات والذي يصل إلى نحو 3 آلاف مشارك في نسخة هذا العام، مشيراً إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي فخور بتقديم كل وسائل الدعم والمشاركة في نجاح مثل هذه التظاهرات الرياضية الكبرى والذي يتوافق مع استراتيجية وأهداف المجلس برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان.

الظاهري: حلقة تواصل بين الأجيال

أبوظبي (الاتحاد)

ثمن محمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الجو جيتسو رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لأولمبياد الضباط حتى وصلت إلى النسخة الـ21، مؤكداً أن رعاية سموه لهذه البطولة وتشريفه حفل الافتتاح يعتبر مصدر فخر وشرف لهذه التظاهرة الرياضية التي باتت من أهم الأحداث في الدولة.

وأشار الظاهري إلى تزايد أعداد المشاركين في البطولة وهو بطبيعة الحال مفخرة لكل رياضي ينتمي للإمارات، معرباً عن ثقته في نجاح البطولة وأن تؤدي الهدف منها وهو تنمية قدرات وإمكانيات اللاعبين في جميع المسابقات وتؤهلهم للمشاركة في كل البطولات ورفع اسم الإمارات عالياً بالإنجازات.

وقال: اتحاد الجو جيتسو برئاسة عبدالمنعم الهاشمي حريص على المشاركة في أولمبياد الضباط، ونحن مستمرون في هذه المشاركة المتميزة من أجل المساهمة في إنجاح الحدث الرياضي الكبير، ولتجهيز اللاعبين في رمضان للمشاركات الخارجية خاصة أن الموسم الرياضي للاتحاد قد اختتم ببطولة أبوظبي العالمية للمحترفين.

وأضاف: هذه الاحتفالية جسدت مفهوم الرياضة من أجل الوطن خلال الملامح الوطنية لأبناء الإمارات الأوفياء، وتقديم التضحيات والأرواح فداء الوطن.

وأثنى الظاهري على جهود اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي ودورهم في تقديم البصمات الجديدة في كل دورة من دورات الحدث الرياضي السنوي الذي يعد حلقة تواصل بين الأجيال وأبناء الوطن يتنافسون على المراكز الأولى في مختلف المسابقات والألعاب الرياضية المعتمدة في أجندة الدورة.

محمد بن ثعلوب: أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو أن رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أولمبياد الضباط التي بلغت دورتها الـ21 وراء تلك النجاحات الرياضية والثقافية والمجتمعية التي ظلت تحققها عام بعد آخر.

وقال: حفل الافتتاح جاء أنيقاً ورائعاً كحال المناسبات الماضية التي تحرص عليها اللجنة المنظمة للبطولة باعتباره عنواناً لنجاح البطولة السنوية، وهو يستعرض مسيرة حافلة بالعطاء لبلد الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة التي تسهم من خلال مبادراتها الإنسانية الرائدة في إسعاد الكثيرين على مستوى العالم، مما جعلها في مقدمة الشعوب المحبة للسلام وهي تحمل مشاعل الأمل».

وأضاف: لا شك أن حفل الافتتاح يمثل رسالة سنوية بإبهاره وعروضه الرائعة التي تجاوزت حدود الوطن بما يعكس حجم المشاركة الكبيرة التي ظل يحتضنها الكرنفال الرياضي السنوي الذي يحتضن عشرات الجنسيات الشقيقة والصديقة من الجنسين والتي تحرص على المشاركة والمساهمة في إنجاح ذلك الكرنفال البهيج.

وتابع: يحرص اتحاد المصارعة والجودو على المشاركة في البطولة السنوية المفتوحة والمساهمة في نجاحها والتعريف بالطفرة التي تعيشها اللعبة التي اتسعت قاعدتها، مع اكتساب الخبرات وإتاحة الفرصة لشباب الإمارات لمزيد من الاحتكاك من خلال البطولة المفتوحة التي ظلت تقدم العديد من العناصر المتقدمة في مجال اللعبة وغيرها من الألعاب الفردية للدفاع عن النفس، مما ساهم في انتشار الكثير من الرياضات وفي دعم الرياضيين وتوفير منصة حيوية حافلة بتواصل الشباب والرجال والفتيات والسيدات وعناصر المجتمع بممارسة الرياضة في موقع واحد وتحت مظلة وأهداف البطولة السامية التي تحمل شعار الرياضة للجميع، والتي نجحت بتوفير أفضل الفرص لتحقيق الكثير من المكتسبات خلال فترة البطولة التي تتزامن من شهر رمضان المبارك بعد أن حرصت اللجنة على قيامها قبل العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك».

وأوضح: لا بد أن نزجي التهنئة للجنة المنظمة برئاسة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس مجلس إدارة فندق ونادي ضباط القوات المسلحة وكل أعضاء اللجنة الذين ظلوا يقدمون أروع البطولات في ظل الرعاية الكريمة ومساهمة العديد من الجهات والشركات التي ظلت تدعم تلك النجاحات السنوية المتجددة».

الريس: أفضل ملتقى رياضي رمضاني

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور عبد الله عبد الكريم الريس، مدير المركز الوطني للوثائق والبحوث أهمية الدور الكبير الذي تقدمه أولمبياد الضباط الرمضاني في دعم الرياضة والرياضيين، مؤكداً أن استمرارية البطولة للعام الحادي والعشرين على التوالي، يؤكد تلك الأهداف التي تقام من أجلها كأفضل ملتقى رياضي شبابي، يعزز من مفاهيم التقارب والمنافسة الشريفة بين الجميع.

وقال: أولمبياد الضباط أثبتت ريادتها ودورها في دعم القطاع الرياضي، خصوصاً لدى الشباب من مختلف الفئات العمرية، إذ تجسد نجاحات مميزة لرياضة الإمارات، وتوفر بيئة رياضية مميزة لجميع شرائح المجتمع.

وثمن الريس دعم ورعاية واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للرياضة والرياضيين، مؤكداً أن النجاحات التي تتحقق هي نتيجة التوجيهات والرؤى السديدة من سموه في توفير كل وسائل الدعم والنجاح للمنتسبين للقطاع الرياضي، كما ثمن رعاية واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لمشوار الأولمبياد الرمضاني المميز، مشيداً بحفل افتتاح البطولة الذي جاء مبسطاً، وقدم لوحة فنية رائعة ذات معنى إنساني كبير، يؤكد أن الرياضة واحدة من أفضل الوسائل للتقارب الإنساني.

اقرأ أيضا

42 لاعباً إلى نهائي «الإمارات للمواي تاي»