الاتحاد

الاقتصادي

توقعات بطرح 23 ألف وحدة سكنية في أبوظبي العام الحالي

السوق العقاري في أبوظبي مقبل على مرحلة استقرار

السوق العقاري في أبوظبي مقبل على مرحلة استقرار

يتوقع طرح 23 ألف وحدة سكنية جديدة في أبوظبي، ونحو 600 ألف متر مربع من المساحات المكتبية خلال العام الحالي، بحسب تقرير لشركة “سي بي آر إي” العالمية لاستشارات الأبحاث.
وأوضح التقرير، الصادر أمس، أن سوق أبوظبي استقبل حوالي 2,74 مليون متر مربع من المساحات المكتبية خلال العام الماضي، بمعدلات تأجير وصلت حتى 1400 درهم للمتر المربع.
وأوضح أن أسعار الإيجارات السكنية في أبوظبي انخفضت بنسبة 16% خلال العام الماضي، في حين وصل الانخفاض في المناطق الرئيسية لنحو 30%.
وفيما توقع التقرير استمرار الانخفاض في الإيجارات وأسعار البيع خلال العام الحالي، أكد أن السوق سيكون أكثر استقرارا مقارنة بالعام الماضي.
وقال ماثيو جرين رئيس أبحاث واستشارات الإمارات في شركة “سي بي آر إي”، في بيان صحفي أمس “بشكل عام فإن العناصر الأساسية لسوق العقارات في أبوظبي تبقى قوية، خاصة مع توقعات بنمو الاقتصاد والتعداد السكاني للإمارة العام المقبل”.
وأضاف “يتوقع استمرار الطلب على المساحات السكنية والتجارية في الأحياء التجارية المركزية، خاصة وأن أبوظبي تنتظر استكمال عدد من المشاريع في جزيرة الصوة، ومربع المارينا ومشــروع تطوير جزيــرة الريم”.
من جانبه، قال كريس سبيلر مدير مجموعات سيتي سكيب أبوظبي “يعتبر سوق العقارات في أبوظبي في الوقت الحالي أكثر استقرارا عن ذي قبل، ذلك أن معدلات الانخفاض في الإيجارات وأسعار البيع بسيطة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي”.
ويترقب المتعاملون بالسوق العقاري في أبوظبي، انعقاد معرض سيتي سكيب أبوظبي، والذي يقام خلال الفترة من 22 إلى 25 أبريل الحالي على أرض مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وفي العام الماضي، تمكن المعرض من استقطاب أكثر من 25 ألف زائر من 78 دولة حول العالم ممن يتطلعون لتعلم المزيد حول أحدث المشاريع والتوجهات في سوق العقارات.
وتابع سبيلر “يعتبر معرض سيتي سكيب أبوظبي مقياسا سنويا لسوق العقارات، وبالنسبة للمستثمرين والمستهلكين، يوفر المعرض فرصة مثالية لمقابلة الشركات القائمة على تطوير أكثر من 300 مشروع عقاري، ولمعرفة عدد الوحدات السكنية المطروحة هذا العام، لا شك هناك الكثير بانتظارهم في المعرض”.
ويستضيف المعرض على هامشه فعالية “جوائز سيتي سكيب للعقارات – مينا” في 23 أبريل، والتي تحتفل بأحدث المشاريع التي ترسم أفق المدن العصرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى “اجتماعات المستثمرين”، والتي تقام بين 22 إلى 24 أبريل، ويقوم فيها كبار الرؤساء التنفيذيين والمستثمرين والمطورين بمناقشة فرص الشراكة والخطط المستقبلية.
كما تعود للانعقاد قمة الشرق الأوسط للعقارات، والتي تقوم فيها لجنة مؤلفة من 40 شخصية من كبار الشخصيات في قطاع العقارات في الشرق الأوسط بمشاركة خبراتهم المجتمعة وتناول التحديات التي تواجه قطاع العقارات في المنطقة.

اقرأ أيضا

صندوق النقد يدرس مخاطر المناخ على أسواق المال