الاقتصادي

الاتحاد

46 مليار درهم تجــارة أبوظبي الخـارجية خلال الربع الأول بنمو %4.2

بسام عبد السميع (أبوظبي)

ارتفعت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية عبر منافذ إمارة أبوظبي خلال الربع الأول بنسبة 4.2% لتصل إلى 45.9 مليار درهم، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بحسب تقرير التجارة الخارجية السلعية غير النفطية الصادر عن مركز الإحصاء أبوظبي أمس.
وأوضح التقرير، أن هذا النمو ناتج عن ارتفاع قيمة المعاد تصديره من 4.6 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الماضي إلى 7.2 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الحالي، بارتفاع قدره 57.2% كما ارتفعت قيمة الواردات من 27.9 مليار درهم إلى 30 مليار درهم بنسبة 18.3%، بينما انخفضت الصادرات غير النفطية بقيمة 50.7% خلال الفترة نفسها لتصل إلى 5.7 مليار درهم الربع الأول من العام الحالي مقابل 11.5 مليار خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وأوضح المركز أن أهم الصادرات التي انخفضت قيمتها خلال الربع الأول هي السلع الإنتاجية بنسبة 62.7% ومعدات النقل وأجزائها وملحقاتها التي انخفضت صادراتها بنسبة 56.7% والسلع الاستهلاكية بنسبة 53.8%، واللوازم الصناعية التي انخفضت صادراتها بنسبة 50.9% والمواد الغذائية التي انخفضت صادراتها بنسبة 37.7% ووقود وزيوت التشحيم التي انخفضت بنسبة 29.9%. ولفت إلى أن أهم السلع التي ارتفعت هي الأغذية والمشروبات التي ارتفعت قيمة إعادة التصدير منها بنسبة 375.3% ومعدات النقل بنسبة 179% واللوازم الصناعية بنسبة 149% بينما انخفضت قيمة المعاد تصديره من وقود وزيوت التشحيم بنسبة 77.7%. ووفقاً للتقرير، فان أبرز الواردات التي ارتفعت قيمتها هي اللوازم الصناعية التي ارتفعت بنسبة 61.3% ووقود وزيوت التشحيم بنسبة 22.3%، ومعدات النقل بنسبة 8.8% بينما انخفضت الواردات من السلع الاستهلاكية بنسبة 9.5% والسلع الإنتاجية بنسبة 7.9%. وأفاد التقرير، بأن أهم الدول التي استقبلت صادرات أبوظبي غير النفطية، هي الصين تليها المملكة السعودية تليها قطر ثم الولايات المتحدة بينما أهم مناطق ودول إعادة التصدير، هي المنطقة الحرة في مطار أبوظبي ثم الصين ثم المملكة السعودية ثم الكويت، بينما أهم الدول التي استوردت منها أبوظبي، هي الولايات المتحدة ثم اليابان ثم البرازيل ثم كوريا الجنوبية على التوالي.
وبالنسبة للتجارة الخارجية، لأبوظبي في شهر مارس الماضي فقد ارتفعت قيمتها بنسبة 5.3% مقابل شهر مارس من العام الماضي وذلك نتيجة لارتفاع قيمة المعاد تصديره بنسبة 61.6% فضلًا عن انخفاض قيمة الواردات بنسبة 8% وتراجع قيمة الواردات بنسبة 3.4% خلال الفترة نفسها.

اقرأ أيضا

"براكة".. تعزز الاستدامة والتنويع الاقتصادي في الدولة