دبي (الاتحاد)

قرع حسين باقيس، السفير الإندونيسي لدى دولة الإمارات، بحضور رضوان حسن، المستشار العام لجمهورية إندونيسيا في دبي، أمس، جرس افتتاح السوق في ناسداك دبي، احتفالاً بإدراجين لصكوك خضراء أصدرتهما جمهورية إندونيسيا بقيمة إجمالية تبلغ ملياري دولار.
وتعتزم إندونيسيا استخدام رأس المال المجموع من الصكين في مجموعة متنوعة من المشروعات، مع التركيز على التنمية المستدامة. وتبلغ قيمة أحد الصكين 1.25 مليار دولار، بينما تبلغ قيمة الصك الآخر 750 مليون دولار.
وقال حسين باقيس: «لاقى الصكان إقبالاً كبيراً للغاية من المستثمرين، ما يعكس نمو وأهمية أسواق رأس المال الإسلامية في الدول الإسلامية وعلى مستوى العالم. ففي الوقت الذي نقوم فيه بتوسيع نطاق دعمنا لقطاع الصكوك بما في ذلك لأغراض تمويل مبادرات التنمية المستدامة، نتطلع إلى زيادة تعزيز علاقتنا مع دبي بوصفها المركز الرائد عالمياً لإدراجات الصكوك الإسلامية».
وتعد الحكومة الإندونيسية أكبر جهة إصدار صكوك في ناسداك دبي من حيث القيمة وعدد الإدراجات، حيث تبلغ القيمة الإجمالية للصكوك المدرجة في دبي نحو 15 مليار دولار من 11 إصداراً.
وقال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: «يسعدنا إبرام شراكة مع إندونيسيا للحفاظ على نمو أسواق التمويل الإسلامي لصالح جميع المشاركين في السوق والاقتصاد الأوسع نطاقاً. ويؤكد نجاح التعاون على نمو دبي بوصفها العاصمة العالمية للاقتصاد الإسلامي».
وبلغ إجمالي قيمة جميع الصكوك المدرجة في بورصات دبي في الوقت الحالي 61.5 مليار دولار، وهي أكبر قيمة يحققها أي مركز إدراج في العالم.