الاتحاد

دنيا

الصيام فرصة للصحة والرشاقة

القاهرة (الاتحاد)

رصدت دراسات علمية التأثير الإيجابي للصيام على صحة الإنسان، بل إن كثيراً من الأبحاث التي أجريت في الغرب أكدت فوائد الصيام على جميع أجهزة الجسم، وكيف أنه فرصة للتخلص من السموم واستعادة الحيوية والنشاط وتجديد الخلايا، إلى جانب إمكانية إنقاص الوزن.
وتؤكد الدكتورة زينب بكري، العميد السابق للمعهد القومي للتغذية بالقاهرة، أن الصيام يحقق فوائد عظيمة لصحة الإنسان، فضلاً عن تأثيره النفسي الذي ينعكس على حياته وسلوكاته التي تمتد لما بعد رمضان إذا تمسك بتغيير نمط حياته للأحسن، موضحة أنه من المهم أن يراعي الصائم تناول حبات التمر، باعتبارها مصدراً مهماً للسكريات سريعة الامتصاص فهو يمد الجسم بالطاقة اللازمة له سريعاً بكل سهولة، فضلاً عن احتواء التمر على كمية جيدة من الصوديوم، والكالسيوم، والمغنسيوم، والبوتاسيوم، وغيرها من المعادن المهمة، وهناك بدائل مثل التين المجفف أو عصائر الفواكه الطازجة، وهي مصادر للسكريات البسيطة مع مراعاة تجنب الحلوى أو المشروبات المحلاة بالسكر. وبعد الصلاة يمكن تناول حساء الخضراوات وشريحة من اللحم المشوي أو المسلوق مع سلاطة طازجة.
وتحذر من الإقبال على تناول المرطبات والمياه الغازية والعصائر المصنعة التي تحتوي على المواد الحافظة، وتنصح بتناول الفواكه الطازجة بدلاً من العصائر، لأن ذلك يؤدي لحرق مزيد من السعرات الحرارية، ويمد الجسم بنسبة أكبر من الألياف التي تشعره بالشبع، فضلاً عن فوائدها في عملية الهضم والامتصاص.
وتوضح أن رمضان ارتبط بتناول المكسرات، وحتى لا يصبح تناولها بشكل عشوائي سبباً في زيادة الوزن يجب أن يختار الصائم ما يفيده منها وبكمية محددة، موضحة أن اللوز وعين الجمل، يحتويان على مادة «الأوميجا 3» ودهون أحادية غير مشبعة تساعد في حرق كمية كبيرة من الدهون، وتسهم في تحسين عملية التمثيل الغذائي، على ألا تزيد الكمية على 5 حبات.
وعن المشروبات الرمضانية المفيدة لخفض الوزن، تقول إن الزنجبيل له تأثير إيجابي في خسارة الوزن، إلى جانب أنه مشروب مفيد حيث يساعد في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي ويقلل الالتهابات ويزيد تدفق الدم ويساعد على انتعاش العضلات، ويساعد في حرق الدهون، مشيرة إلى أنه يمكن استخدامه طازجاً بإضافته إلى أطباق السلطة أو مع اللحوم المشوية. وتفضل بكري تناول الشاي الأخضر بدلاً من الأحمر لأنه غني بمضادات الأكسدة، كما ترشح الشوفان لوجبة السحور، لأنه يساعد في إبقاء نسبة السكر في الدم ومستوى الأنسولين عند أدنى مستوى لها، مشيرة إلى أن الشوفان غذاء غني بالكربوهيدرات التي تتسم بالبطء في الهضم، وكذلك الفول لأنه غني بالألياف والبروتين ويحرق الدهون ويجعل الإنسان لا يشعر بالجوع لفترة طويلة.

اقرأ أيضا