الاتحاد

دنيا

عبايات وقورة بلمسات براقة

أزهار البياتي (الشارقة)

تزامناً مع شهر رمضان المبارك وقرب حلول العيد، أطلقت مصممة الأزياء المواطنة رفيعة هلال بن دري تشكيلة جديدة من العبايات لموسمي ربيع وصيف 2017، لتصوغها وفق نماذج راقية وعصرية، تعكس سمات الترف والثراء وتتسم بخطوط الأناقة والراحة.
وفي هذا الموسم تحتفي بن دري بالمرأة، مبتدعة لها باقة متميّزة من عبايات «موزان» الراقية، مستثمرة سنوات من الخبرة التي اكتسبتها خلال مشوار عملها الطويل، راسمة وفق هذه الرؤى تصاميم تلتقي مع ذوق النساء، وتنسجم مع اتجاهات المعاصرة والعملية التي تطبع مختلف شؤون الحياة، بحيث تعكس كل قطعة ملامح من الأناقة المبسّطة والرقي العملي.
حول تشكيلتها الرمضانية، تقول بن دري «رسمتها عبايات خفيفة، وعملية، ولكن من دون أن تخلو من ترفها المعتاد، وخطوطها الانسيابية التي تلف قوام من ترتديها برقة، مضيفة إليها في هذا الموسم مزيداً من البريق والثراء، والذي عكسته من خلال الشغل اليدوي المتوزع على مساحات القماش، وذلك الألق المعدني الغني بأطياف خيوط الزري والحرير والبريسم، مع الأكسسوارات التي زينت موديلات المناسبات».
وفي هذه المجموعة ركزت المصممة على استعادة النمط الكلاسيكي العصري، معتمدة على قصّات نظيفة وبسيطة، قد تبدو للوهلة الأولى تقليدية، ولكن كل نموذج منها حمل تفاصيل غاية في الحداثة، لتأتي خطوطها مريحة وانسيابية، بحيث تحافظ على حشمتها ووقارها. إلى ذلك، تقول: «تتسم عبايات الدار بقصاتّها المتميّزة وحضورها الأنثوي الأنيق، وتنسجم مع ذوق النساء من مختلف الأعمار والفئات، محافظة على التزامها بالحشمة والوقار».
وبالنسبة إلى الأقمشة والخامات، اختارت بن دري لتشكيلة موسمي رمضان والعيد نوعيات وثيرة، ومسامية، وخفيفة بحيث تنسجم مع حرارة فصل الصيف، وبرز منها عدد من خامات الكريب حرير، مع مساطر من الدانتيلات الفرنسية، بالإضافة إلى الجبير المخرم، منفذة بألوان راقية، لتكحّل بعضها بشطحات لونية ناعمة من الرمادي الرصاصي، والأخضر النضر، والأزرق النيلي، مع شيء من الألوان الترابية.

اقرأ أيضا