الاتحاد

الرياضي

للمرة الثالثة ..الأهلي ينتزع كأس الإمارات في كرة اليد

الأهلي توج باللقب الأول لمسابقات كرة اليد هذا الموسم (تصوير متوكل مبارك)

الأهلي توج باللقب الأول لمسابقات كرة اليد هذا الموسم (تصوير متوكل مبارك)

احتفظ فريق الأهلي بكأس الإمارات لكرة اليد للرجال للمرة الثالثة على التوالي، بعدما تصدر الدورة المجمعة لفرق المربع الذهبي، ونجح في الفوز في مباراتين، والتعادل في المباراة الأخيرة مع الشارقة، التي أقيمت بينهما مساء أمس في صالة نادي الشعب، والتي أنهاها لصالحه بنتيجة 25-25، وجاء الشارقة في المركز الثاني، الوصل في المركز الثالث والنصر الرابع.
وعقب المباراة، أقام الاتحاد حفل تسليم الجوائز وكأس البطولة، وحضر مراسم التتويج، خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة، وصلاح خادم رئيس لجنة المسابقات، وعضو اتحاد اليد، وأحمد إبراهيم ممثل مجلس دبي الرياضي، ومحمد الحصان عضو مجلس إدارة نادي الشارقة ومحمد الحمادي رئيس لجنة الألعاب الجماعية في الأهلي وسعيد مطر من الشعب، وعدد كبير من أبناء اللعبة وشخصيات كرة اليد في الأندية. أما عن المواجهة النارية التي جمعت الأهلي والشارقة، فقد استحقت أن تكون نهائي البطولة خاصة أن كلا الفريقين نجح في الوصول إلى هذه المباراة، بعدما فاز الأهلي في مباراتين، بينما فاز الشارقة في مباراة وتعادل في أخرى.
اعتمد الشارقة على مجموعة من العناصر، ولم يلجأ إلى التعاقد مع لاعب بديل للمحترف التونسي سليم الهدوي الذي انضم إلى منتخب بلاده المشاركة حاليا في البطولة الأفريقية المؤهلة لبطولة العالم والمقامة بالقاهرة، واعتمد على اللاعبين المواطنين، وتأكيدأً أن الملك يسعى لتجهيز لاعبيه للبطولة الأهم وهي الدوري في الوقت الذي استعان الأهلي بالألماني دينس الذي دخل القائمة أمس بدلا من المصري حسين زكي الذي تعرض للإصابة في مباراة الوصل.
كان دينس ينتظر الفرصة ليؤكد لإدارة الأهلي أنه الأحق في الاستمرار مع الفريق في الدوري، خاصة أن الأهلي تعاقد معه، وأيضاً جدد عقد حسين زكي بعد قرار الاتحاد بالتعاقد مع لاعبين أجنبيين، وبعد إلغاء القرار لجأ النادي لتبديل اللاعبين على مدار الموسم.
سار الشوط الأول متكافئاً على الأقل حتى الدقيقة 20 وكان الشارقة الأكثر حماساً ووصلت النتيجة إلى 6-6 في منتصف الشوط، وبعدها 9-9 وكان آخر تعادل بين الفريقين بعدها تفوق الفرسان بفضل تسديدات دينس، وأنهى الشوط بالتقدم 15-12.
تغيرت النتيجة في الشوط الثاني لمصلحة الفرسان، وكان الفريق الأبرز رغم الضغط الكبير من لاعبي الملك، وبالفعل يرفع الأهلي النتيجة إلى 18-14، ويحاول الشارقة تقليص الفارق، ويتصل النتيجة إلى 20-16 في أول 10 دقائق. ويخطف أحمد هلال الآهات في المدرجات بالهدف الذي سجله للشارقة في كرة رائعة، ويتراجع الفارق إلى 3 أهداف، 20-17، إلا أن الشمطري كان له رأي آخر، وظهر مبارك عبدالله نجم الشوط الأول في الكادر وسجل إلا أن الفارق يظل 3 أهداف 21-18 بعد مرور 12 دقيقة. عاد «الملك» تدريجيا ويقلص الفارق إلى هدفين 21-19، ويجدد هلال أمل الشارقة بالهدف الذي سجله من الرمية الجزائية في منتصف الشوط، ويقلص الفارق إلى هدف، 21-20، وهو ما دفع بو حديوي مدرب الأهلي، لطلب الوقت المستقطع الأول لفريقه في الشوط الثاني.
يتعرض دينس للإصابة ويخرج من الملعب، ويطلق مبارك عبدالله كرة صاروخية تمنح فريقه التعادل 21-21 في الدقيقة 16، وتشتعل المدرجات مع تقدم الشارقة 22-21، بالرمية الجزائية التي سجلها أحمد هلال، وبعدها هدف عمران عبدالله من الهجمة المرتدة السريعة، مع وصول المباراة للدقيقة 20 ودخولها آخر 10 دقائق.
يخرج فراس محمد من الملعب بالبطاقة الحمراء، لسوء السلوك، ويحافظ الملك على تقدمه 23-21، و25-22 في الدقيقة 25، يعود الأهلي تدريجيا ويسجل الشمطري، ويقلص الفارق إلى هدف، 25-24، وفي الدقيقة الأخيرة يحقق الأهلي مراده، ويسجل هدف التعادل عن طريق أحمد ربيع ويخطف الكأس من الشارقة.

الوصل رابع الترتيب
وحقق فريق الوصل المركز الثالث في الترتيب العام للبطولة، بعدما فاز على فريق النصر بنتيجة 29-26، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس قبل المباراة الأخيرة، ليرفع الوصل رصيده إلى 6 نقاط من فوز وتعادل وخسارة، بينما جاء النصر في المركز الأخير بثلاث هزائم و3 نقاط.
جاءت المباراة متكافئة في الشوط الأول، وسارت في اتجاه التعادل عدة مرات رغم الأفضلية للوصل الذي كان يتقدم وبعدها يعود العميد، ويحقق التعادل وفي الدقائق الخمس الأخيرة تقدم الوصل بهدفين، وقلص الجيلاني لاعب النصر الفارق إلى هدف، 13-12، وفي الهجمة الأخيرة والتي كان النصر يسعى للتعادل فيها، يفقد الجيلاني الكرة وترتد إلى هدف للوصل عن طريق فاضل عباس الذي استغل الهجمة المرتدة السريعة في الثواني الأخيرة، وينتهي الشوط الأول بتقدم الوصل 14-12.
لم يتغير الوضع في الشوط الثاني وعادت المواجهة إلى نقطة التعادل، 17-17، و18-18 في أول 10 دقائق، ويتقدم النصر للمرة الأولى 21-20 إلا أن الوصل سجل سريعا هدف التعادل، ومع وصول المباراة إلى الدقيقة 25 ينجح الإمبراطور في التقدم بهدفين، 26-24 بسبب الأخطاء التي ارتكبها لاعبو النصر، ما دفع بالمدرب محمد معاشو في طلب الوقت المستقطع لتعديل أوضاعه.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف