الاتحاد

الإمارات

القبض على لص أثناء محاولته سرقة محل مجوهرات بالشارقة للمرة الثانية خلال عامين

محل المجوهرات الذي تعرض للسرقة بمنطقة الرولة مساء أمس الأول (تصوير متوكل مبارك)

محل المجوهرات الذي تعرض للسرقة بمنطقة الرولة مساء أمس الأول (تصوير متوكل مبارك)

تمكنت شرطة الشارقة من القبض على شخص اسيوي أثناء محاولته سرقة مصوغات ذهبية من أحد المحال التجارية بمنطقة الرولة تبين بأنه قد سرقه أيضاً قبل عامين.
وأفاد شرطة الشارقة بأن الواقعة حدثت قرابة الساعة السابعة من مساء أمس الأول عندما تلقت غرفة العمليات بلاغاً من العاملين في المحل “شيناي” للمجوهرات، حول وجود شخص حاول سرقة مصوغات ذهبية إلا أنه لم يتمكن من الخروج من باب المحل بسبب إغلاقه أثناء محاولة الفرار.
وأضافت أن دورية من الشرطة توجهت إلى المتجر في أقل من دقيقتين وأمسكت بالمتهم ومن ثم تم تحويله إلى مركز الشرطة لاستكمال التحقيق معه ومعرفة هويته وهل هو من أصحاب السوابق أم لا.
وأوضح أحد العاملين بالمتجر أن المتهم دخل المتجر وطلب شراء بعض المصوغات الذهبية وأنه أثناء عرض بعض القطع عليه اختطفها وحاول الخروج مسرعاً من الباب الرئيسي إلا أنه فوجئ بعدم فتحه بسبب نظام أمني تم تركيبه في المتجر في السابق.
وأضاف أن الشخص كان يحاول التصرف بصورة طبيعية وطلب أن يعرض عليه مصوغات أكثر ليختار فيما بينها وبمجرد تلبية طلبه حملها وحاول الهروب بها.
وذكر أن العاملين بالمتجر قاموا على الفور بالإمساك بالشخص ومن ثم الاتصال بالشرطة التي حضرت على الفور للموقع وقامت باقتياد الشخص للتحقيق معه في فعلته الإجرامية.
وبيّن أن المتجر يحتوي على أكثر من جهاز للإنذار السريع وفي حال تعرضه للاعتداء يستدعي الشرطة في ظرف دقائق معدودة جداً على أثرها يتم تطويق المنطقة ومحاولة إلقاء القبض على الجناة، كما يضم العديد من كاميرات المراقبة الموجودة في أرجائه كافة.
وقال العامل بالمتجر: “إن الشخص الذي حاول سرقة المصوغات أمس الأول هو نفسه الذي سبق وأن قام بسرقة بعض المصوغات الذهبية منذ ما يقارب من عامين تقريباً عندما تمكن من اختطافها والفرار بها إلا أنه حاول تكرار فعلته وفي هذه المرة لم ينجح”.
ويقع المتجر الذي تعرض لمحاولة السرقة في منطقة الرولة وأمام المحل الذي شهد واقعة سلب 63 خاتماً ذهبياً شهر نوفمبر الماضي من قبل مجهولين عن طريق الاحتيال بعد أن أوهما بائع المحل برغبتهما في الشراء، ومن ثم حملا المصوغات وفرا هاربين.
وجددت شرطة الشارقة طلبها لجميع محال الذهب والمجوهرات على وجه العموم وفي أرجاء الدولة كافة بضرورة اليقظة والانتباه وأن يكونوا أكثر حيطة في التعامل مع زبائنهم أو المترددين عليهم، وعدم الإهمال في عرض مصوغاتهم حتى لا يكونوا عرضة للسرقة والاحتيال من قبل فئات خارجة عن القانون.

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»