الاتحاد

منوعات

أول تجربة بشرية أميركية للعلاج بالخلايا الجذعية

أعلنت شركة ''جيرون كورب'' للتكنولوجيا الحيوية أمس أنها حصلت على الموافقة لإجراء أولى التجارب على البشر باستخدام خلايا جذعية· وستقوم بتجربة علاج المرضى المصابين بالشلل نتيجة إصابة في العمود الفقري· وقالت الشركة في بيان إن إدارة الأغذية والدواء الأميركية منحتها تصريحاً لإجراء المرحلة الأولى من التجارب على علاج جديد يدعى ''جي آر إن أو بي سي·''1
ويشار إلى أن الخلايا الجذعية الجنينية متعددة الاستخدامات، حيث إنها قادرة على التطور لتصبح أي نسيج في الجسم· وتهدف التجارب إلى حقن الخلايا في العمود الفقري لعدد من المتطوعين المشلولين على أمل أن يشجع ذلك الخلايا العصبية التالفة على النمو مرة أخرى، بما يمكن المريض من استعادة الإحساس والحركة في الأجزاء المشلولة·
وقالت الشركة في بيانها إن الموافقة على إجراء هذه التجارب ''تمكن جيرون من الإقدام، في أول دراسة في العالم، على استخدام علاج قائم على الخلايا الجذعية الجنينية لمعالجة البشر''· ووصفت الشركة هذه الخطوة بأنها ''بداية فصل جديد في العلاجات الطبية''· ومن جهتها لم يرد تأكيد فوري من منظمة الأغذية والأدوية على بيان الشركة الطبية

اقرأ أيضا

"ناسا" تنشر صوراً لنيزك لم يره أحد