أخيرة

الاتحاد

كوبنهاجن تواجه الاختناقات المرورية للدراجات الهوائية بلوحات إلكترونية

تعاني معظم عواصم ومدن العالم الكبرى من الاختناق المروري بسبب كثرة السيارات والحافلات لكن الوضع في العاصمة الدنماركية مختلف.
فأزمة كوبنهاجن المرورية تتمثل في كثرة عدد الدراجات الهوائية وعدد مستخدميها.
وضاقت الحارات المخصصة للدراجات على مستخدميها، وباتت مسرحا يوميا للمشاجرات بين راكبي الدراجات على أولوية المرور، وهو ما سبب إزعاجا كبيرا لهواة الدراجات في كوبنهاجن التي كانت توصف إلى جانب العاصمة الهولندية أمستردام بأنهما أكثر مدينتين صداقة للدراجات الهوائية في العالم.
وذكرت صحيفة (ذي جارديان) البريطانية أن مجلس بلدية كوبنهاجن قرر تركيب لوحات معلومات إلكترونية على طول حارات الدراجات الهوائية للمساعدة في منع الاختناقات المرورية بها.
وأضافت نقلاً عن راديو الدنمارك الحكومي أن المجلس قرر تركيب خمس شاشات مبدئية في نقاط استراتيجية على شبكة طرق الدراجات الهوائية بالعاصمة والتي يبلغ طولها 390 كيلومترًا.
وقال مورتن كابيل، رئيس قسم التكنولوجيا والبيئة في المدينة: «هناك حاجة إلى تحسين إمكانية استخدام الطرق بالنسبة للعدد المتزايد من راكبي الدراجات، والذين لسوء الحظ يضطرون الآن في العديد من الأماكن للشجار من أجل مكان على حارة الدراجات».
وأضاف «نأمل مع هذه اللوحات المعلوماتية الجديدة أن نمنح راكبي الدراجات الفرصة لاختيار الطرق الأقل ازدحاماً عبر المدينة».
وبلغ متوسط المسافة التي يقطعها سكان كوبنهاجن بالدراجات يوميًا العام الماضي مليون و400 ألف كيلومتر. وتشير الإحصاءات إلى أن 41 بالمئة من سكان المدينة، ومن بينهم 63 من أعضاء البرلمان، يستقلون الدراجات الهوائية من وإلى العمل أو من وإلى المدرسة. كما تجري 32% من جميع الرحلات في وسط المدينة باستخدام الدراجات.
والعام الماضي، تجاوز عدد الدراجات التي تدخل إلى مركز المدينة عدد السيارات للمرة الأولى، فقد سجلت أجهزة الاستشعار 265700 دراجة يوميا مقابل 252700 سيارة، وهي زيادة كبيرة مقارنة بالمسح الأول الذي أجري في عام 1970 وسجل 100 ألف دراجة ومقابل 340 ألف سيارة.
وشهدت كوبنهاجن تزايدًا في حركة الدراجات بنسبة 68% على مدى السنوات العشرين 20 الماضية. وعلى الرغم من إنفاق أكثر من مليار كرونة دانمركية (نحو 150304 مليون دولار) على البنية التحتية للدراجات منذ عام 2005، لكن تستمر الاختناقات المرورية في التزايد في الوقت الحالي.
وكشف مجلس بلدية العاصمة النقاب في فبراير الماضي عن خطة تمتد على مدى ثماني سنوات وتتراوح قيمتها من 1.1 إلى 1.8 مليار كرونة (من 165335 مليون إلى 271810 مليون دولار).
وتشير التوقعات إلى أن حركة المرور اليومية للدراجات عبر كوبنهاجن ستزيد بنسبة 25% بحلول عام 2025، وستصل نسبة الزيادة إلى 36% في ساعة الذروة.

اقرأ أيضا