الاتحاد

الإمارات

وفاة شخصين وإصابة 15 في 6 حوادث مرورية بسبب الضباب في أبوظبي

المركبات المشتركة في أحد الحوادث التي وقعت أمس (من المصدر)

المركبات المشتركة في أحد الحوادث التي وقعت أمس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - توفي شخصان وأصيب 15 آخرون بإصابات “جسيمة” و”متوسطة” صباح أمس، جراء 6 حوادث مرورية متفرقة وقعت على عدد من الطرق الداخلية والخارجية في أبوظبي، بسبب تدني مدى الرؤية الأفقية وتشكّـل الضباب مع ساعات الفجر الأولى.
وشاركت العديد من الفرق المختصة في شرطة أبوظبي في إنقاذ وإسعاف المصابين، ونقلهم إلى أقرب المستشفيات لتلقي العلاج اللازم. وأسفر أحد الحوادث الستة، عن تصادم متتابع بين 18 مركبة على طريق طريف – أبوظبي في المنطقة الواقعة بعد جسر حميم باتجاه أبوظبي، نتج عنه وفاة شخصين وإصابة شخصين آخرين بإصابات “بالغة”، بالإضافة إلى 9 بإصابات بسيطة، وتم نقل المصابين إلى مستشفى المفرق.
وأوضح العميد مهندس حسين أحمد الحارثي مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، أن الحادث وقع وفقاً للتقرير المبدئي، بسبب خروج المركبة المتسببة من فتحة التفاف من دون الانتباه إلى المركبة القادمة من الاتجاه الآخر، ما أدى إلى وقوع الحادث الذي أعقبه التصادم المتتابع بين مركبات عدة في الموقع نفسه، حيث وصل عدد المركبات المشاركة في الحادث إلى 18 مركبة.
وقال العميد الحارثي الذي تولى متابعة الحادث ميدانياً، إن دوريات مرور أبوظبي سارعت فور وقوع الحادث، بتنفيذ العديد من التدابير الميدانية والوقائية لمنع وقوع المزيد من الحوادث، بسبب انخفاض مستوى الرؤية الأفقية، حيث قامت بتنظيم الحركة المرورية على طريق طريف - أبوظبي إلى حين إزالة مخلفات الحادث، إضافة إلى التعاون مع برنامج “البث المباشر” في إذاعات القران الكريم، و”إمارات أف أم”، و”إذاعة الشارقة”، وغيرها من البرامج المباشرة لتنبيه مستخدمي طريق أبوظبي - طريف والطرق الأخرى كافة، التي وقعت بها حوادث مرورية بسبب الضباب لاتخاذ أقصى درجات الحذر، وخفض السرعات والانتباه.
ولفت العميد الحارثي إلى وقوع عدد من الحوادث المرورية البسيطة الأخرى بسبب الضباب، منها حادث تصادم بين 6 مركبات قبل جسر “الإنماء” باتجاه الداخل، وحادث آخر بين مركبات عدة على جسر المقطع، وحادث قبل جسر أم النار بين مركبات عدة باتجاه الداخل بسبب عدم وضوح الرؤية، حيث تم إغلاق حارة واحدة باتجاه الداخل من أجل تحريك المركبات وإزالة مخلفات الحادث.
ودعا مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي قائدي المركبات على الطرق الداخلية والخارجية، إلى توخي أقصى درجات الحذر والانتباه للتغيرات الجوية، والتي يتوقع أن تشهدها الدولة خلال الأيام المقبلة، سواء بتشكّـل الضباب الكثيف أو هطول الأمطار الغزيرة، وما يصاحبها من تغيرات جويّة.
وشدّد على ضرورة التقيد بترك مسافة أمان كافية بين المركبات، وعدم تجاوز المركبات الأخرى، والتقليل من سرعة مركباتهم تدريجياً أثناء الضباب، ومواصلة القيادة بحذر بالسرعة التي تناسب الظروف المحيطة، واستخدام أضواء المصابيح المنخفضة في المركبة.
وحث العميد الحارثي السائقين على اتخاذ القرار المناسب الذي يجنبهم التورط في وقوع الحوادث المرورية في حالة عدم وضوح الرؤية وتعذر القيادة، وذلك بإيقاف المركبة خارج الطريق وإطفاء إشارات الضوء الرباعي، واتخاذ الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامتهم، وضرورة التأكد من سلامة المساحات الخاصة بالزجاج الأمامي والخلفي للمركبات، وأن تكون مصابيح المركبة سليمة.
من جانبه، أكد العقيد محمد عبد الله النعيمي مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي، الذي تابع الحادث ميدانياً بدوره، أن الإدارة قامت بتنفيذ خطة التعامل مع الحالات الطارئة، حيث تم تحريك دوريات إسعاف إضافية على غير المعتاد للتعامل مع هذه الحوادث، كما تم توزيع المصابين وفق المخطط المتفق عليه مسبقاً مع المستشفيات.
وأضاف أنه قد تم تحريك المستشفى الميداني لعلاج المصابين في حادث التصادم المتتابع على طريق طريف؛ للتعامل مع الإصابات المختلفة، إضافة إلى دوريات الإسعاف التي قامت بنقل المصابين إلى المستشفيات.
وتابع حادث طريف ميدانياً كل من العقيد حمد مبارك بن عثعيث مدير إدارة الطرق الخارجية بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، والعقيد خليفة الخييلي مدير إدارة هندسة المرور وسلامة الطرق، في حين أشرف على تخطيط الحادث المقدم محمد أحمد المزروعي رئيس قسم الطرق الخارجية بإدارة الطرق الخارجية بالمديرية.

اقرأ أيضا

الإمارات تواصل تسيير قوافل الإغاثة إلى أهالي حضرموت وشبوة