الاتحاد

الرياضي

محمد بن زايد يستقبل الوحدة بطل كأس رئيس الدولة

أبوظبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بحضور سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة الرياضي مساء أمس بقصر البطين فريق نادي الوحدة لكرة القدم، الحائز على كأس صاحب السمو رئيس الدولة لموسم 2016 - 2017.
وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان التهاني والتبريكات بمناسبة شهر رمضان المبارك مع اللاعبين والجهازين الإداري والفني لنادي الوحدة، داعياً الله عز وجل أن يعيد هذا الشهر الكريم على دولة الإمارات العربية المتحدة بمزيد من التقدم والتطور والخير والبركة والأمن والأمان وعلى شعب الإمارات بالعزة والرخاء والرقي والنماء. وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اللاعبين والجهازين الإداري والفني لفريق نادي الوحدة على تحقيق هذه البطولة الغالية التي تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة ،حفظه الله، متمنياً لهم تحقيق المزيد من النجاح والتوفيق في البطولات القادمة، وأعرب سموه عن أمله في أن تنعكس نتائج المسابقات الرياضية المحلية على أداء الفرق الوطنية في المسابقات الإقليمية والعالمية.
من جانبهم أعرب اللاعبون عن سعادتهم بلقاء سموه، مثمنين الدعم الذي تقدمه القيادة الحكيمة للرياضة في الدولة، التي كان لها الدور الكبير في تطور وتقدم كل الألعاب، ومن ضمنها رياضة كرة القدم من أجل السعي، دائماً لرفع راية الإمارات في مختلف البطولات والمسابقات الرياضية وتحقيق الإنجازات المشرفة.
أبوظبي (الاتحاد)

أعرب لاعبو فريق الوحدة عن سعادتهم الكبيرة وإحساسهم بالفخر والامتنان بمصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأكدوا أن سعادتهم أكبر بأن هذا اللقاء يأتي بعد عام نجحوا فيه بتحقيق نصائحه التي وجهها لهم في السنة الماضية بتحقيق بطولة أكبر بعد فوزهم بكأس الخليج العربي الموسم الماضي، ليكون الحرص كبيراً على تحقيق هذا الهدف، ويتمكن الفريق من الفوز بأغلى البطولات كأس صاحب السمو رئيس الدولة.
وأكد نجوم «العنابي» أن البطولة جاءت تتويجاً للجهود والدعم الكبير الذي قدمه سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي، وهدية للجمهور والإدارة الذين وقفوا خلف الفريق.
وقال إسماعيل مطر قائد فريق الوحدة: «البطولة غالية وإنجاز برهن به الوحدة أنه بخير ويستطيع أن يعانق الألقاب، وجاءت مسك الختام ليمسح عدم التوفيق الذي لازم الفريق في البطولات الأخرى خلال الموسم، واليوم إنجازنا الأكبر بمصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وهو شرف كبير ودافع لتحقيق المزيد من الإنجازات».
وأضاف: «اللقب لم يأتِ من فراغ الفوز، بل هو خير تتويج لعمل سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، الحريص كل الحرص على نجاح مسيرة النادي».
من جانبه قال سلطان الغافري لاعب الوحدة: «مصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، شرف كبير ومصدر سعادة ودافع وحافز لمزيد من الإبداع في الفترة المقبلة بالنسبة للفريق، الذي نال هذا الشرف في الموسم الماضي ونجح في البقاء على منصات التتويج لينال الشرف مرة أخرى بهذا التكريم الذي يعد دافعاً كبيراً للاستمرار على طريق البطولات.
وقال حمدان الكمالي إن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وسام لكل رياضي وليس للاعبي نادي الوحدة فقط، مشيراً إلى أن دعمه وتكريمه للمتميزين ليس بالجديد أو المستغرب، واعداً أن يكون وزملاؤه في الفريق على العهد لحصد المزيد من الألقاب.



إسماعيل مطر: شرف كبير ودافع للمزيد من النجاحات

اقرأ أيضا

الشارقة وبيروزي.. تحديد المسار