الاتحاد

عربي ودولي

اليابان توقف دعم سفن قوات «الناتو» في أفغانستان

يابانيون في وداع مدمرة لدى إبحارها  من قاعدة بحرية في اليابان  إلى المحيط الهندي لدعم سفن “الناتو” يوم 16 ديسمبر العام 2002

يابانيون في وداع مدمرة لدى إبحارها من قاعدة بحرية في اليابان إلى المحيط الهندي لدعم سفن “الناتو” يوم 16 ديسمبر العام 2002

قررت اليابان أمس إنهاء مهمة قوتها البحرية في المحيط الهندي المكلفة بدعم السفن الحربية لقوات حلف شمال الأطلسي “الناتو” بقيادة الولايات في أفغانستان بعد انقضاء مدتها القانونية، حيث ظلت تزودها بالوقود طوال 8 سنوات.
وتعهدت الحكومة اليابانية اتباع نهج دبلوماسي مستقل عن الإدارة الأميركية بشأن أفغانستان وعدم تمديد المهمة على الرغم من طلب الولايات المتحدة استمرارها. وأعلن وزير الدفاع الياباني توشيمي كيتازاوا خلال بيان أصدره في العاصمة طوكيو أنه أمر قائد القوة البحرية المذكورة بإنهاء أنشطة إمداد سفن “الناتو”في المحيط الهندي بالوقود ابتداء من اليوم السبت وإعادة القوات الى البلاد.
وقال رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما في بيان رسمي مماثل “أعبر عن احترامي الصادق وامتناني العميق لأفراد قوة الدفاع الذاتي (جيش اليابان) لأن الإسهام في إحلال الاستقرار والسلام في المجتمع الدولي يخدم المصالح الوطنية لليابان وللدول الأخرى”. وأضاف ستظل اليابان تسهم بشكل إيجابي واستباقي في جهود مكافحة الإرهاب”.
في غضون ذلك، أعلنت القوة الدولية للمساعدة الأمنية في أفغانستان (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي في بيان عسكري مقتل جندي أميركي بانفجار قنبلة يدوية الصنع في جنوب أفغانستان أمس.
وتعتبر ولايات جنوب وشرق افغانستان، خصوصاً هلمند وقندهار وأوروزجان، معاقل لحركة “طالبان” الأفغانية المتمردة وأخطر المناطق في البلاد. وقتل 8 جنود أميركيين و3 جنود فرنسيين وجندي بريطاني واحد خلال تفجيرات ومعارك مع مسلحي “طالبان” في جنوب وشرق البلاد خلال الأسبوع الماضي. وقتل 22 عسكرياً أجنبيا منذ بداية شهر يناير الحالي في أفغانستان، فيما بدأت تعزيزات عسكرية أميركية قوامها أكثر من 30 ألف عسكري الوصول إلى تلك البلاد على دفعات. وقد أنهت قوات”الناتو” العام الماضي بحصيلة خسائر قياسية منذ غزوها أفغانستان في العام 2001 مع مقتل 520 عسكرياً مقابل 295 عسكرياً في عام 2008.

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا