الاتحاد

الإمارات

الهديدي يطالب الضباط بتفعيل معارفهم ميدانياً

الشارقة (الاتحاد) - أكد اللواء حميد محمد الهديدي، قائد عام شرطة الشارقة، أهمية دور المناوب العام، كحلقة وصل تربط بين وحدات الشرطة المعنية بمتابعة ومعالجة الحدث الأمني وقت وقوعه والقائد العام، مما يتطلب قدراً كبيراً من اليقظة والقدرة على التصرف في مواجهة الموقف، ونقل المعلومات الدقيقة، تفادياً لأي خطأ قد يؤدي لوقوع خلل ما. جاء ذلك، ضمن محاضرة قدمها قائد عام شرطة الشارقة، صباح أمس، خلال افتتاحه دورة مهام وواجبات المناوب العام التي نظمها معهد تدريب الشرطة بالشارقة، بمشاركة 24 منتسباً من مختلف الإدارات، والضباط المنتسبين إلى الدورة.
ودعا الهديدي الضباط المنتسبين في الدورة إلى ضرورة توسيع مداركهم الأكاديمية والمعرفية وتفعيلها ميدانياً، واستمرار التدريب والتأهيل والإلمام بالعلوم والمستجدات الأمنية كافة لمواكبة التطور في مجال العمل الشرطي، ومعرفة الجوانب الجنائية والمرورية أثناء أداء المهام، واتباع خطوات العمل بالطرق القانونية الصحيحة، من خلال إجراءات التحقيق المعتمدة.
وشمل برنامج الدورة التدريبية 8 محاضرات، تمتد على مدار خمسة أيام، واشتمل اليوم الأول على محاضرتين تدريبيتين، الأولى حول القيادة الأمنية، وحاضر فيها اللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، والثانية بعنوان التعامل مع البلاغات الأمنية، وحاضر فيها العميد محمد عيد المظلوم مدير عام العمليات الشرطية.
وتتناول الدورة العديد من المحاور العلمية والنظرية التي من شأنها دفع بعجلة التنمية الفكرية، واكتساب المهارات العملية لدى الضباط المشاركين، منها التعامل مع مسرح الجريمة، والحوادث الجنائية، ومهام الضابط المناوب، وإجراءات العمل، وإدارة الأولويات، وإعداد التقارير وتدوينها في السجلات، والواجبات الإدارية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر