الاتحاد

الإمارات

«حماية المستهلك» تحذر من سوء استخدام المضادات الحيوية

حذرت جمعية الإمارات لحماية المستهلك من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وغيرها من مضادات الميكروبات، لتأثيرها الكبير في التقليل من فعالية الأدوية الأخرى، مشيرة إلى أنها نظمت مؤخراً مؤتمراً تناول حقوق وواجبات المريض بين أن سوء استخدام المضادات يودي بحياة 15 ألف مريض في العالم سنوياً.
وأكدت إدارة الجمعية مساندتها لنداء منظمة الصحة العالمية للحكومات وأصحاب المصلحة تنفيذ السياسات والممارسات اللازمة للحيلولة دون ظهور كائنات مجهرية شديدة المقاومة، وأشار خالد الحوسنى نائب رئيس مجلس الإدارة وأمين السر العام للجمعية في الشارقة إلى أن ذلك ينسجم مع أهداف الجمعية واحتفال المنظمة بيوم الصحة العالمي 7 أبريل من كل عام، للتأكيد على صحة المستهلك وماله وسلامته.
وأوضح الدكتور جمعة بلال فيروز رئيس مجلس إدارة الجمعية أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية يضعف فعالية الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض المعدية، مما يؤدى إلى طول فترة الإصابة، وبالتالي تزايد حالات الوفاة، وقال إن ذلك يعود بنا إلى عصر ما قبل اكتشاف المضادات الحيوية، لاحتمال أن تتخذ الأمراض المعدية اتجاهات يتعذر التحكم فيها، إضافة إلى ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية، لوجود المريض بالمستشفيات فترة طويلة لتلقى العلاجات.
وعلى صعيد المستهلكين أجمع عدد منهم على أنهم يستخدمون المضادات الحوية حتى دون الرجوع إلى استشارة الطبيب، إذ قال المستهلك عمر طلال: تعودت على نوع معين، خاصة في حال إصابتي بالبرد واحتقان الحنجرة، حيث أتوجه مباشرة إلى أقرب صيدلية لشراء المضاد الحيوي دون استشارة.
وأشارت المستهلكة فاطمة محمد إلى أن معظم أفراد عائلتها يفرضون في استخدام المضادات الحيوية، رغم التحذيرات من مخاطر الاستخدام، وما يترتب عليه من تدمير لخلايا الدفاع عن الجسم، عند عدم إكمال تناوله في فترة العلاج أو الاعتياد على تناوله، ودعا المواطن سعود فيصل الأطباء والمستشفيات إلى عدم صرف المضادات للمرضى بشكل عشوائي دون مراعاة مخاطر الإكثار من تناولها على المريض.

اقرأ أيضا

رئيس جمهورية أوزبكستان يزور جامع الشيخ زايد الكبير