الاتحاد

الإمارات

مشروع طلابي لحماية الملكية الفكرية برأس الخيمة

نظمت مدرسة نورة بنت سلطان للتعليم الثانوي للبنات، بالتعاون مع أولياء الأمور والطلاب مشروعا إبداعيا لحماية المنتج الأدبي والفكري من الغش والسرقة، والحفاظ على الملكية الفكرية وحماية عقول الشباب، تحت شعار “لإبداعي حقوق”.
وقالت عائشة محمد المشرفة على المشروع، إنه يهدف إلى نشر التوعية في المدارس والمؤسسات التعليمية، من خلال إنشاء وتصميم منتدى فكري خاص للملكية الفكرية يتضمن بنود ومعايير الحفاظ على المنتج الفكري.
وأضافت أن المدرسة نظمت برامج وفعاليات تم خلالها إشراك أولياء الأمور وتوعيتهم بأهمية التمييز بين البضائع الأصلية والمقلدة والمخاطر الناجمة عن استخدام الأخيرة، وذلك من خلال معرض الأسر المنتجة الذي أقيم في المدرسة، والذي حقق فكرة ضرورة وجود علامة تجارية لكل منتج لحمايته من الغش والسرقة.
وأشارت إلى أن المدرسة سعت إلى ترسيخ فكرة المشروع من خلال الزيارات الميدانية المتنوعة لعدة جهات مثل جمارك دبي، بهدف التعرف على أهمية الملكية الفكرية وماهيتها، منوهة إلى أن الجمارك نظمت للمدارس وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، برنامج كأس جمارك دبي لحماية الملكية الفكرية بهدف نشر التوعية في هذا المجال ومحاربة الغش الفكري والتجاري.
وقالت إن المشروع الطلابي تضمن برنامجا تدريبيا للطلاب المشاركين بالتعاون مع دائرة الجمارك والموانئ برأس الخيمة ومطار الشارقة، ركز على تثقيف الطالبات بكيفية الكشف وضبط عملية الغش وتفتيش السلع الأصلية والمقلدة، وكيفية حماية الدولة من الغش والتزوير والتقليد من البضائع الواردة إليها، بالإضافة إلى تعريفهن بأهمية الصناعة في دولة الإمارات والتعرف على المنتجات والخامات الأصلية واستخدامها في المنتجات المحلية.
وأوضحت أن البرنامج تضمن تعريف الطالبات بالإجراءات المتبعة في المطار وكيفية عمل الضابط الجمركي للكشف عن السلع المغشوشة قبل دخولها إلى الدولة.
وقالت عائشة محمد إن المشروع الطلابي تضمن أيضاً العديد من الفعاليات ومنها مسرحيتا “أصيل وأصيلة ومغشوش ومغشوشة”، و”بضائع الموت”، واللتان نفذتا لطلبة الحلقة الأولى ونالتا إعجاب الطلاب.
وأجمعت الطالبات على ضرورة إدراج هذه المشاريع المفيدة ضمن برامج التعليم ومناهجه، لتوعية الطالب وولي الأمر بخطورة البضائع المغشوشة وكيفية الحفاظ على الإبداع والمواهب بكافة أنواعها سواء الفكرية أو المنتجة وتشجيعها لدى الطالب.

اقرأ أيضا