متطوعتان من منظمة العفو الدولية يكممان أفواههما خلال وقفة في مدينة سيدني الأسترالية احتجاجاً على القيود التي تفرضها السلطات الصينية على مستخدمي الإنترنت.