الاتحاد

الرياضي

الصمود شعار البلوشي في رالي دكار

البلوشي يواصل خوض التحدي بشجاعة (من المصدر)

البلوشي يواصل خوض التحدي بشجاعة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

يرفع متسابقنا محمد البلوشي شعار الصمود خلال مشاركته في رالي داكار، الذي شهد خروج 130 متسابقاً مع نهاية الجولة السابعة من الرالي، وتحدى البلوشي العواصف الرملية والارتفاعات الشاهقة، مروراً بالأراضي الوعرة والكتل الرملية الناعمة المعروفة بالفيش فيش.
ويحتل البلوشي حالياً المركز الـ 33 بعدما تقدم 23 مركزاً خلال الأيام السابقة في الترتيب العام من المركز 56 بعد نهاية الجولة الثانية، وهو مركز جداً جيد ضمن المعطيات ودرجة صعوبة هذا الرالي في النسخة الحالية.
وقال محمد البلوشي: «بعد مرور سبع جولات، قطعنا 5000 كلم في أكثر من 32 ساعة سياقة على الدراجة النارية، وقد تعرضنا خلالها للكثير من المخاطر التي لم نتوقعها، ومع كل مرحلة تزداد معها صعوبة الرالي».
وتابع: «لست راضياً تماماً عن هذا المركز حتى الآن، وكنت أطمح أن أحقق الأفضل، وبرغم كل تلك الصعوبات التي مررنا بها، خاصة في الجولة الثانية، فقد كنت على وشك الخروج من الرالي مرات عدة، وبالإضافة إلى سوء أداء الدراجة التي أقودها، فهي ليست بمستوى قوة وعزم دراجات أبطال المصانع نفسها، لذلك يصعب المنافسة معهم».
وأوضح «أعاني من آلام في ظهري، ويزداد الألم مع قيادة الدراجة، خاصة عندما أحاول رفعها، ولكن لا أزال موجوداً في هذا الرالي الصعب، وهدفي هو الوصول إلى خط النهاية لرفع علم البلاد عالياً».
وقال: «تبقت 3 وجولات، وحسب منظمي الرالي، فإنها سوف تكون أكثر صعوبة بالمقارنة مع الجولات الماضية، أتمنى خلالها كل التوفيق، حيث إنني العربي الوحيد في فئة الدراجات النارية بعد خروج الكويتي عبد الله الشطي».

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يشيد بالخدمات الطبية للمشاركين في "الأولمبياد الخاص"