الاتحاد

الإمارات

40 مليون درهم حصاد حملة مساعدة أطفال ونساء الروهينجا

إقبال الجمهور على التبرع (تصوير راميش)

إقبال الجمهور على التبرع (تصوير راميش)

بدرية الكسار (أبوظبي)

تواصلت لليوم الثاني، فعاليات حملة الإمارات لأطفال ونساء الروهينجا التي انطلقت على مستوى الدولة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وبلغت إيرادات الحملة في يومها الثاني 40 مليوناً و159 ألفاً و814 درهماً.
وتستمر الحملة لمدة أسبوعين بدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر، لحشد الدعم لصالح اللاجئين الروهينجا ولفت الانتباه لأوضاعهم الإنسانية الصعبة.
وتهدف الحملة لتوفير الاحتياجات الإنسانية للاجئين خاصة الأطفال والنساء في المجالات الغذائية والإيوائية والصحية والتعليمية والتنموية. وتواصل فعلياتها عبر البث التلفزيوني المباشر الموحد والمندوبين المنتشرين في مختلف إمارات الدولة، والرسائل النصية والحسابات البنكية (مصرف أبوظبي الإسلامي، دبي الإسلامي، والشارقة الإسلامي، ومصرف الإمارات الإسلامي)، والتبرعات الإلكترونية، وذالك بالتعاون مع 20 منظمة إنسانية وطنية، وتستهدف رفع المعاناة عن نحو 1.2 مليون لاجئ من الروهينجا، 80% منهم من النساء والأطفال وكبار السن.
وشهدت مواقع التبرعات في المراكز التجارية إقبالاً كبيراً من الجمهور من مختلف الجنسيات والديانات، كما ينافس الأطفال على التبرع، إيماناً من الجميع بالدور الحيوي الذي تقوم به دولة الإمارات في نجدة المحتاجين، دون النظر إلى الدين أو اللون أو العرق.
وتستقبل مراكز الهلال الأحمر والجمعيات الخيرية والإنسانية في مختلف أنحاء الدولة التبرعات العينية والمواد الغذائية والأدوية، بالإضافة إلى التبرعات النقدية لشراء احتياجات اللاجئين في أسرع وقت من أسواق بنجلادش.
وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر، تبرعت أمس الأول بمبلغ عشرة ملايين درهم لصالح الحملة، كما تبرع سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بمبلغ 5 ملايين درهم لصالح الحملة.
وتبرع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات بمبلغ 3 ملايين درهم، ومؤسسة دبي للعطاء بـ3 ملايين و670 ألف درهم، ومؤسسة نور دبي بمليوني درهم، ومعالي حمد بن سهيل الخيلي بمبلغ 500 ألف درهم.
وقال فهد عبدالرحمن نائب الأمين العام لقطاع التنمية في الهلال الأحمر: ركزنا في الحملة على دعم النساء والأطفال كونهم من الفئات الضعيفة التي تحتاج للمساعدة، مؤكداً أن الإمارات قدمت وما زالت تقدم الكثير لدعم لاجئي الروهينجا، واليوم ارتأت القيادة أن تعطي الفرصة لشعب الإمارات للمشاركة في إغاثة اللاجئين، مشيراً إلى تزايد أعداد اللاجئين إلى بنجلادش بحسب التقارير الدولية مما تطلب تكثيف الجهود لتلبية احتياجاتهم وبخاصة في مجال التعليم.

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يحضر أفراح المرشودي واليماحي والزيودي