الاتحاد

الإمارات

8 آلاف درهم رشوة تُضيع على الدولة 116 ألفاً

عاقبت محكمة الجنايات بدبي، برئاسة القاضي، حمد عبداللطيف عبدالجواد، عريفاً مواطناً، وكاتب ملفات عربي، بالسجن لمدة 3 سنوات، وتغريم كلا منهما 80 ألف درهم، وإبعاد الكاتب عن الدولة عقب تنفيذ العقوبة لإدانتهما بعرض وقبول الرشوة، ما تسبب في شطب غرامات من حق الدولة قيمتها 116 ألفاً و200 درهم.
وبينت النيابة أن كاتب الملفات عرض على العريف رشوة 8 آلاف درهم، مقابل تخليص معاملات تم إغلاقها في وقت سابق وتعود لنساء ورجال من جنسيات عربية وأفريقية، بتزوير مستندات في النظام المعلوماتي الإلكتروني المعمول به في الجهة التي يعملان بها.
وقالت النيابة إن العريف ادخل بيانات غير صحيحة، وأجرى عمليات مختلفة لرفع الاغلاق المؤقت إجراء الإلغاء وتمديده ورفع الغرامات المترتبة على هذه المعاملات دون تحصــيلها لتمكين أصحابها من تعديل أوضاعهم، كمــا عمد إلى تخليص معاملات أخرى يشترط فيها حضور الكفيل أو مندوب عنه من ضمنها إلغاء إقامة مغربية دون حضورها أو استلام جواز سفرها.
وأوضحت النيابة العامة أن مجموع الغرامات المترتبة على أصحاب المعاملات التي تمكن العريف من شطبها بلغ 116 ألفاً و200 درهم.

اقرأ أيضا