الاتحاد

منوعات

3 قتلى في هجوم على دار حضانة في بلجيكا

رجال الشرطة يستجوبون أحد شهود العيان بعد وقوع الحادث

رجال الشرطة يستجوبون أحد شهود العيان بعد وقوع الحادث

طعن رجل وجهه مطليّ باللون الأبيض طفلين وامرأة في مركز لرعاية الأطفال بغرب بلجيكا أمس فقتلهم قبل أن يفر بدراجة· وقالت السلطات إن 11 طفلا آخرين وعاملتين أصيبوا ويتلقون العلاج في مستشفيات محلية، وأن ثلاثة من الأطفال في حالة حرجة·
ووصل المهاجم إلى دار الحضانة في الساعة العاشرة صباحا بتوقيت جرينتش قائلا إنه يريد أن يطرح سؤالا، لكنه وثب داخل غرفة حيث شن هجومه قبل أن يطعن المزيد من الضحايا في غرفة أخرى· وفر الرجل مستقلاً دراجة قبل أن يلقى القبض عليه بعد ساعة ونصف الساعة·
وكان هنـــــاك 18 طفلا أعمــارهم بين ثلاثة وستــــة أعوام في دار الحضانة ببلدة دندرموند الصغيرة الواقعــــة على بعد 30 كيلومترا غربي العاصمة بروكسل وقت وقوع الحادث·
وذكرت وسائل الإعلام البلجيكية أن الرجل وهو في الثلاثينات من العمر مريض نفسياً، ولكن السلطات لم تؤكد ذلك وقالت فقط إنه سيعرض على قاض في وقت لاحق·
وقال وزير الداخلية جويدو دي بادت في مؤتمر صحفي ''العديد من الآباء مصدومون·'' وقدمت المستشفيات للآباء القلقين صوراً للمصابين لمساعدتهم في العثور على أطفالهم

اقرأ أيضا

طائرات مائية تحلّق بـ«القافلة الوردية»