الاتحاد

عربي ودولي

سياسي إيراني لخامنئي: «إيفين» نسخة ثانية لسجن كهريزك

اعتبر سياسي إيراني في رسالة وجهها للمرشد الأعلى علي خامنئي أن سجن إيفين يمثل النسخة الثانية لسجن كهريزك الذي أغلق العام الماضي، فيما طلب زعيما المعارضة الإيرانية مير حسين موسوي ومهدي كروبي أمس إذناً بالتظاهر في 12 يونيو، ذكرى إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد المثيرة للجدل.
وقال الناشط السياسي محمد نوري زاد في رسالة جديدة لخامنئي أن سجن إيفين يمثل النسخة الثانية لسجن كهريزك.
وأضاف في رسالة حملها إلى المدعي العام جعفر دولة آبادي “في سجن إيفين مورست معنا كافة الأساليب غير الإنسانية على يد رجال تعتبرونهم جنود المنتظر، ولذلك أضربنا عن الطعام”.
في السياق ذاته طالبت زوجة موسوي السيدة زهراء رهنورد من الأجهزة الأمنية والقضاء إطلاق سراح المعتقليين والناشطين السياسيين. وقالت إن قضية الإصرار على سجن أولئك الأشخاص سيكون عاملاً لاستمرار التظاهرات والاحتجاجات.
إلى ذلك قال موقع سهام نيوز الذي يشرف عليه كروبي إن موسوي وكروبي وقعا “رسالة مشتركة بعثا بها إلى الحاكم العام لطهران وطلبا فيها الإذن بتنظيم تظاهرة”. وحذرت الشرطة من أنها ستقمع كل تظاهرة غير مرخص لها.

اقرأ أيضا

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد