الاتحاد

عربي ودولي

الجيش التونسي يشتبك مع إرهابيين بالقصرين

ساسي جبيل (تونس)

أفاد متحدث باسم وزارة الدفاع التونسية أمس بتبادل إطلاق نار بين وحدات عسكرية وعناصر إرهابية مسلحة في مناطق جبيلة بجهة القصرين غرب تونس. وأوضح المتحدث بلحسن الوسلاتي أن اشتباكات جرت في جبل السلوم في إطار عمليات تعقب الجيش لعناصر مسلحة متحصنة في المنطقة.
كما أفاد بأنه يجري تعقب العناصر المصابة من المسلحين بعد أن تم ضبط سلاح كلاشنكوف ومخزني سلاح كلاشنكوف و60 خرطوشة.
كانت قوات خاصة من الحرس الوطني تمكنت ليل الأحد الماضي من القضاء على عنصر إرهابي خطير وقيادي في كتيبة عقبة بن نافع الموالية لتنظيم القاعدة وإصابة آخر في كمين بمنطقة حاسي فريد في القصرين.
وأعقب تلك العمليات اعتقالات لستة عناصر أخرى متورطة في دعم وإسناد العناصر الإرهابية المتحصنة في الجبال.
إلى ذلك، اتهمت عائلات شبان تونسيين مفقودين منذ محاولتهم الهجرة بشكل غير شرعي إلى أوروبا غداة إطاحة نظام زين العابدين بن علي في 14 يناير 2011، السلطات التونسية بتجاهل مصير هؤلاء.
وأعلن الرئيس الباجي قائد السبسي في وقت سابق أن أكثر من 20 ألف تونسي هاجروا بشكل غير شرعي إلى جزيرة لمبيدوسا مستغلين حالة الانفلات الأمني في تونس عقب الثورة.
وأعلن عبد الرحمن الهذيلي رئيس «المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية» (منظمة غير حكومية) أمس أن وزارة الخارجية التونسية تلقت من العائلات ملفات تخصّ 503 مهاجرين مفقودين منذ 2011.
وقدر الهذيلي العدد «الحقيقي» للمهاجرين التونسيين المفقودين بنحو 1500 شخص. وأضاف «ليس لدينا أي معلومات حول متابعة هذه الملفات من قِبل السلطات التي تصُمّ آذانها، وغير المقتنعة بالطبيعة الاجتماعية لهذه الملفات».

اقرأ أيضا

إحالة محافظ نينوى للتحقيق بعد مقتل 100 شخص في غرق عبارة