الاتحاد

ثقافة

سلطان القاسمي يوجِّه باقتناء 53 عملاً من مهرجان الفنون الإسلامية

من الأعمال التي شاركت في مهرجان الفنون الإسلامية (من المصدر)

من الأعمال التي شاركت في مهرجان الفنون الإسلامية (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)- وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة باقتناء ثلاثة وخمسين عملاً خطياً من الأعمال النادرة المعروضة ضمن مهرجان الفنون الإسلامية في دورته الخامسة عشرة.
واوضح هشام المظلوم مدير إدارة الفنون في دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة في بيان صحفي صادر عن الدائرة امس، أن صاحب السمو حاكم الشارقة قد أصدر توجيهاته الكريمة باقتناء مجموعة من الأعمال النادرة والأصيلة ذات البعد التاريخي، والتي تمثل حلقة من حلقات في الخط العربي قبل مائتي عام، بالإضافة لأعمال فنية معاصرة لفنانين عالميين تستلهم جماليات الفن الإسلامي، وبلغت القيمة الإجمالية للأعمال المقتناة أكثر من 600 ألف درهم إماراتي.
ويضيف المظلوم أن هذه الأعمال سيتم عرضها بالمتاحف التخصصية في الداخل والخارج، بما يعكس الدور الريادي لإمارة الشارقة في الحفاظ على هذه المقتنيات النادرة، والتي تعتبر من عيون فن الخط العربي الأصيل، ويسهم كذلك في نشر الفنون العربية والإسلامية الأصيلة والتعريف بها على النطاق العالمي، ما يعكس الجانب المشرق لحضارة الإسلام وموروثها الزاخر بالفنون والمعارف، وهو ما يعد مرجعاً للباحث الفني المتخصص، إضافة لمكانتها ضمن الأطر المنظمة لعملية التوثيق الفني.
يشار إلى أن مهرجان الفنون الإسلامية في دورته الخامسة عشرة قد انطلق قبل ثلاثة أسابيع بمشاركة ثماني عشرة دولة عربية وأجنبية واشتمل على 1700 عمل فني متنوع و200 فعالية تخصصية أقيمت في ربوع الشارقة، المنطقة الشرقية، المنطقة الوسطى، وتضمن المهرجان 45 معرضاً دولياً ومحلياً، كما شارك به 27 ضيفاً من الفنانين والمفكرين، و27 مؤسسة محلية عملت مع إدارة الفنون على إنجاح فعاليات المهرجان باعتباره من المهرجانات الرائدة على المستوى الدولي في مجال تخصصه.
كما أقيمت ندوة فكرية موازية بعنوان “الصيغ المتجددة في الفن الإسلامي المعاصر” تناولت مجموعة من المحاور المهمة منها: مفهوم المعاصرة بالتطبيق على نتاجات الفن الإسلامي في العقدين الأخيرين. تحولات الفنون الإسلامية في الزمان والمكان، أبرز الفنانين المشتغلين بالفن الإسلامي المعاصر، الفلسفات والفكر المرتبط بالمنجز المعاصر للفن الإسلامي.

اقرأ أيضا

رسالة قوية ألهمت صاحبها.. وتلهم من يجاريها