الاتحاد

دنيا

ميرفت أمين: أغلقت قلبي

ميرفت أمين

ميرفت أمين

هي آخر وردة في باقة الرومانسية بالسينما العربية ويقولون ان لها قلبا يتسع للعالم· اسمها ميرفت مصطفى أمين من مواليد عام ،1944 بمحافظة المنيا بصعيد مصر· ولدت لأب مصري وأم اسكتلندية· كان أول ظهور لها مع عبد الحليم حافظ في فيلم ''أبي فوق الشجرة''· تزوجت أربع مرات: الأولى من موفق بهجت والثانية من عازف الجيتار عمر خورشيد والثالثة من حسين فهمي والرابعة من رجل الأعمال مصطفى البليدي·
تقول: هناك عدد من الرجال لعبوا دوراً كبيراً في نجاحي وشهرتي، منهم احمد مظهر الذي اكتشفني عندما كنت طالبة في الجامعة، وعلمني التمثيل، ولعبت معه اول فيلم لي· وعبد الحليم حافظ الذي ساندني ووقف الى جواري واشركني معه في اول بطولة سينمائية صنعت شهرتي· وهناك الكثيرون لا استطيع ان انكر فضلهم عليَّ· في المقابل هناك العديد من الرجال قاسيت منهم وعانيت بسببهم لكنني الآن لا احمل ضغينة لأحد حتى الذين خدعوني وعانيت بسببهم، فقد صنعوا قوتي وتعلمت منهم كيف أصبح اكثر احتمالا وصلابة· اما ازواجي فمنهم من تعجلت الارتباط به وتخيلت انني وصلت معه الى شاطئ الحب والاستقرار وظهر ان هذا زيف، ومنهم من ارتبطت به من دون نضج، ومنهم من خدعني، وكلهم جعلوني أغلق قلبي بالمفتاح وأنسى الزواج·
وعن مساحة الندم في حياتها تقول ميرفت امين: احيانا اسأل نفسي لو لم أكن ممثلة فهل سأكون أكثر سعادة؟ وهل ستكون حياتي أكثر هدوءا؟ فالمجال الذي نعمل فيه بقدر ما يعطي الفنان من شهرة ونجاح بقدر ما يأخذ منه· ويكتشف ان سنوات العمر قد تسربت، صحيح ان الحياة كلها تجري لكن في الفن تجري اسرع، واذا كان الفنان لا يعيش حالة تصالح مع نفسه يشعر بأن السنين قاسية جدا· وهناك من لا يستطيع ان يستمر لانه لا يستوعب الانتقال بين فترة عاش فيها حالة نجومية الى فترة يشعر فيها بأن البساط سحب منه بحكم الزمن والطبيعة البشرية وظهور جيل جديد يأخذ فرصته·
الوفاء أكثر من الغدر في حياة ميرفت أمين، والسبب هو أن دائرة علاقاتها -كما تقول- محدودة، فكلما وسع الإنسان دائرة اصدقائه ومعارفه قد يخطئ الاختيار ويتعرض للغدر، وكلما احتفظ بعدد محدود من الذين يعرفهم جيدا يكون في منطقة الامان، ومن ابرز اصدقائها في الوسط الفني شويكار و نجلاء فتحي، ونور الشريف·
وتعتقد ميرفت أنه لا يوجد في الحياة فرح مكتمل وأن السعادة حالات، ولهذا ''تعلمت الا افرح بشدة وألا احزن بشدة، وأكثر ما يحزنني ان افقد من حولي، فقد صدمت بوفاة والدي وانا اصور فيلم ''الاراجوز'' واضطررت لاستكمال التصوير بعد ثلاثة ايام، كما حزنت لفقد زملاء في الوسط الفني مثل رشدي اباظة وناهد شريف وسعاد حسني، وأكثر ما يسعدني وجود ابنتي ''منة''·
أما اكبر صدمة تعرضت لها في حياتها فلم تكن صدمة شخصية بل فنية وتقول عنها: مررت بفترة احباط وشعرت بصدمة كبيرة بعد عرض فيلم ''زوجة رجل مهم''، فقد اعتقدت انني قدمت دورا رائعا وصعبا بشهادة الجمهور والنقاد، وصعوبة الدور تكمن في انفعالاته الداخلية وتوقعت ان احصل منه على جائزة لكن لم يحدث فشعرت بالاحباط الشديد''·
وعن سماتها الشخصية تقول: أنا واقعية، وقد لا أكون صلبة بالدرجة الكافية، لكنني أستطيع تخطي الازمات التي أواجهها، وشعاري الدائم هو: لابد ان اقف مرة اخرى بعد كل كبوة وأتجاوز الفشل، ومفتاح الشخصية عندي هو السلام الداخلي والخارجي· و ربما كنت مسرفة أو كريمة لدرجة الاسراف· وانا صديقة حميمة وأحب اصحابي، وغير تقليدية، ولا ابحث عن الموضة بل ابحث عما يريحني، ولا تهمني الماركات المشهورة، وأكثر ما أهتم به هو الاحذية والحقائب·
وتكره ميرفت المكياج لانها ترى ان الجمال الطبيعي هو الافضل في كل الحالات وسر الجمال الطبيعي هو الصفاء الداخلي، كما تكره الخروج من البيت، والضجيج، وتخاف ركوب الطائرات، ولا تهوى السفر للخارج كثيرا، وتضطر للاعتذار عن عدم حضور المهرجانات السينمائية، تقول: ''الخوف كلمة بسيطة امام ما اشعر به، فبمجرد ان اتصور الارتفاع الذي تكون عليه الطائرة اثناء تحليقها يصيبني الرعب·
وتضيف: انا كسولة، وأحب الحياة الهادئة، واحيانا لا أجد رغبة في الخروج من البيت لكني في عملي منضبطة ونشيطة· أعشق القراءة وأقضي اوقاتا كثيرة في مكتبتي الخاصة بين الكتب، كما اعشق السباحة والتنس، والآن أكتفي فقط بالتمارين الرياضية التي امارسها في البيت واحاول بقدر الامكان ان تكون حياتي هادئة·

اقرأ أيضا