الاتحاد

الرياضي

فياتري يقود بوكا جونيورز للفوز على استوديانتس

مدافع استوديانتس (يسار) يقطع الكرة قبل وصول مهاجم بوكا جونيورز

مدافع استوديانتس (يسار) يقطع الكرة قبل وصول مهاجم بوكا جونيورز

أحرز المهاجم البديل لوكاس فياتري هدفاً بضربة رأس في الدقيقة الأخيرة ليقود بوكا جونيورز للفوز 2 - 1 على ضيفه استوديانتس حامل اللقب أمس الأول في الدوري الأرجنتيني لكرة القدم.
وجاء فوز بوكا ليمنح غريمه التقليدي ريفر بليت الفرصة لتقاسم الصدارة مع استوديانتس برصيد 15 نقطة من ثماني مباريات بعد تغلبه 1 - صفر على مضيفه كويلمس.
ويتقدم استوديانتس وريفر بنقطة واحدة على جودوي كروز الذي تغلب 3 - 1 على هوراكان وفيليز سارسفيلد الفائز 2 - 1 على مضيفه اوليمبو يوم السبت الماضي.
ويبتعد ارجنتينوس جونيورز بفارق نقطة واحدة أيضاً عن الصدارة بعد فوزه 2 - صفر على مضيفه بانفيلد يوم الجمعة الماضي.
ومنح المهاجم رودريجو لوبيز القادم من اوروجواي المقدمة لاستوديانتس في وقت مبكر عندما سدد كرة قوية في شباك كريستيان لوتشيتي حارس بوكا، لكن خوان رومان ريكيلمي تعادل لبوكا من ركلة حرة نفذها ببراعة في الدقيقة 16 في شباك اجوستين اوريون حارس استوديانتس.
وقال ريكيلمي لمحطة فوتبول بارا تودوس التلفزيونية “في كل مرة اتوجه فيها لتنفيذ ركلة حرة يتملكني الشعور بانه يمكنني التسجيل وإذا حدث غير ذلك أتركها للاعب آخر، أنا محظوظ.
وجازف خوليو سيزار فالكيوني مدرب بوكا بالدفع باثنين من المهاجمين قرب النهاية وهو ما أتى بثماره عندما أرسل البديل بابلو موتشي كرة عرضية من ناحية اليمين حولها فياتري في المرمى في الدقيقة 90 عندما ارتقى عالياً بين اثنين من مدافعي فريق استوديانتس.
ويملك بوكا عشر نقاط بعد بداية ضعيفة وهذا أول انتصار له في ملعبه بالمسابقة هذا الموسم كما أنه سجل هدفا واحدا فقط في مبارياته الثلاث على أرضه بالبطولة.
وجاء هدف ريفر في أول ربع ساعة من مباراته أمام مضيفه كويلمس بعد واحدة من أفضل الهجمات هذا الموسم وتضمنت سبع لمسات فقط للكرة.
وتلقى الصاعد ايريك لاميلا الكرة وهو منطلق الى منطقة جزاء كويلمس ووضعها من فوق الحارس قبل أن ينقض الظهير الأيمن باولو فيراري عليها من الوضع طائراً ليحولها برأسه في الشباك.
وتابع الظهير الايسر اميليانو بابا كرة مرتدة ليحرز هدف الفوز لفيليز على مضيفه اوليمبو يوم السبت الماضي بعدما افتتح لاعب الوسط ريكاردو الفاريز التسجيل للفريق.
وخسر ريسنج كلوب للمرة الثالثة على التوالي هذا الموسم وأنهى المباراة بتسعة لاعبين بعدما خسر 1 - 2، على أرضه امام تيجري يوم السبت الماضي.
ولعب اندبندينتي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 56 لكنه وضع حدا لمسيرته الخالية من الفوز في 22 مباراة متتالية بالدوري خارج أرضه عندما فاز 2 - 1 على مضيفه جيمناسيا لابلاتا المهدد بالهبوط يوم الجمعة الماضي بفضل هدف من كريستيان بيارانو في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

اقرأ أيضا

"الأولمبياد الخاص".. الأعظم في التاريخ