الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تطلق نظاماً إلكترونياً جديداً لتراخيص ورقابة المباني

دبي (الاتحاد) - أطلقت بلدية دبي نظاماً إلكترونياً جديداً لتراخيص ورقابة المباني، تحقيقاً لتفعيل استراتيجية خدمات قسم تفتيش المباني على النظام الإلكتروني الجديد، والذي يعد جزءاً مكملاً للنظام الإلكتروني لإدارة المباني وخدمات قسم تراخيص البناء الذي تم تدشينه في أغسطس 2005.
وعقدت إدارة المباني ببلدية دبي ندوة لشرح استراتيجية تفعيل الخدمات الجديدة وذلك تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية لبلـدية دبي بشأن الأتمتة الإلكترونية الكاملة لخدمات الدائرة.
ولفت رئيس قسم تفتيش المباني المهندس عمر محمد عبد الرحمن إلى أنه تقرر العمل بالنظام الإلكتروني الجديد مع بداية عام 2011.
وقال إن هذا النظام يمتاز بشموليته لبيانات المباني كافة من وثائق ومستندات وتراخيص وبيانات الأراضي والجهات المعنية بأعمال البناء في إمارة دبي من دوائر ومؤسسات حكومية وشبه حكومية وشركات القطاع الخاص من مكـاتب الاستشارات الهندسية وشركـات المقاولات وشركات الصيانة العامة.
كما يمتاز النظام بسهولة استخدامـه من قبل مهندسي ومفتشي إدارة المباني المصرح لهم باستخدامه من دون قيود محددة بالوقت والمكان من داخل إمارة دبي أو خارجها، حيث تم ربطه بأجهـزة حاسوب محمـولة حديثة مزودة بكامل الملحقات والإضافات الضرورية التي تسهل العمل من في المواقع الخارجية أو من داخل مركبـات مهندسي ومفتشي الإدارة وقال إنه باستخدام النظام يتم اختزال عامل الوقت من حيث سرعة انجاز معاملات المتعاملين وتبسيط إجراءاتها، كما يتم التواصل مباشرة مع المتعامل من خلال إرسال رسائل نصية تلقائية إلى المتعاملين المعنيين تخطرهم بوضعية معاملاتهم، لتحقيق الهدف المرجو بتنمية ولاء المعنيين ورفع مستوى رضا المجتمع.
إلى ذلك، قامت إدارة التسويق المؤسسي والعلاقات في بلدية بتسليم 9 أجهزة كومبيوتر وملحقاته المستعملة و5 حاسبات آلية محمولة لمدرسة السعادة للتعليم الأساسي، وذلك في إطار سياستها الرامية في خدمة المجتمع والمساهمة في تحقيق الأهداف المجتمعية لبلدية دبي ودعم المشاريع والقضايا الخيرية والإنسانية والمجتمعية لفئات المجتمع كافة.
وقال يوسف مراد سالمين رئيس قسم العلاقات العامة بإدارة التسويق المؤسسي والعلاقات ببلدية دبي خلال حفل التسليم الذي عقد في مبنى المدرسة إننا سنكون سعداء جدا لأي مشاركات حقيقية من مختلف الجهات سواء كانوا أفراداً أم مؤسسات، حكوميةً أو خاصة، حيث ستشكل هذه المشاركات اللبنات الحقيقية للبناء الذي نريد أن نعلي صرحه بسواعد كل الخيرين.
وذكر أن هذا الدعم يأتي في إطار اهتمام الدائرة بمسؤوليتها المجتمعية تجاه الفئات سواء في داخل الدولة أو خارجها.
وذكر أن هذه الخطوة تأتي في ضوء الإنجازات المميزة التي تحققها مبادرة بلدية دبي لمشاريع العمل الخيري، وتأكيداً على التزامها الأصيل بهذا الجانب الحيوي من مجالات العمل وكذلك لتعزيز تواصلها وتفاعلها البنّاء مع المجتمع.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يؤكد الاهتمام بالعمل الإنساني محلياً