الاتحاد

ألوان

السمحة الرمضاني.. ينطلق بإطلالة تراثية وترفيهية

أشرف جمعة (أبوظبي)
أجواء رمضانية ظللت مهرجان السمحة الرمضاني الذي انطلق أمس، والذي ينظمه مركز السمحة التابع لنادي تراث الإمارات في نسخته الخامسة، ويستمر حتى الرابع عشر من يونيو المقبل، برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، حيث احتفى أبناء منطقة السمحة بالمهرجان وتفاعلوا مع عروض اليولة التراثية ومباريات كرة القدم التي ارتفعت فيها وتيرة المنافسة، فضلاً عن المسابقات التي شارك فيها العديد من الحضور، إذ يعد المهرجان بإطلالته التراثية والترفيهية والرياضية وفعالياته كافة فرصة للتفاعل مع أجواء الشهر الكريم، ومن ثم التفاف أبناء منطقة السمحة والمناطق المجاورة لها حول قيم وتقاليد راسخة في المجتمع الإماراتي، وقد حظيت فعاليات أمس بحضور عدد من مسؤولي نادي تراث الإمارات.

أجواء رمضانية
ويقول مدير إدارة الأنشطة بنادي تراث الإمارات سعيد على المناعي: إن منطقة السمحة اعتادت على احتضان هذا المهرجان الرمضاني الذي يجمع الكبار والصغار على محبة الموروث والتفاعل بشكل حي مع جملة الأنشطة والفعاليات، فالهدف من هذا المهرجان هو قضاء أوقات رمضانية ممتعة يشارك فيها الشباب والناشئة في فعاليات مفيدة، ومن ثم الاندماج في الأنشطة التراثية والترفيهية والرياضية في أجواء رمضانية ترسخ قيم الولاء والانتماء، لافتاً إلى أن المهرجان يكبر عاماً بعد آخر.

مشاركة مجتمعية
ويبين راشد خادم الرميثي، رئيس قسم شؤون المراكز في نادي تراث الإمارات، أن منطقة السمحة في كل عام تشهد هذا المهرجان وسط حفاوة كبيرة من أبناء منطقة السمحة والمناطق المجاورة من خلال الاندماج بفعاليات رياضية وثقافية وتراثية واجتماعية وفي أجواء أسرية أيضاً، وهو ما يجعل المهرجان لقاء شعبياً سنوياً تتلاقى فيه الوجوه، وتنطلق من خلاله طاقات الشباب، ويتفاعل الجمهور مع الموروث الشعبي الأصيل.

عرض اليولة
في مركز السمحة التابع لنادي تراث الإمارات، كانت بداية الفعاليات مع عرض لليولة الشعبية قدمه عدد من أبناء منطقة السمحة، حيث تميز الأداء بالمهارة العالية وجذب الجمهور بشكل لافت، ويذكر محمد عوض (13 عاماً) أحد المشاركين في العرض، أن الفريق الذي أدى العرض يجيد مهارات الألعاب الشعبية، وأن مركز السمحة يوفر لهم أوقاتاً للتدريب، وأنهم يشاركون بصفة مستمرة في بطولات الألعاب الشعبية للصغار.

خوض البطولات
ويوضح علي صالح المنصوري (13 عاماً) أنه استمتع كثيراً بنجاح عرض اليولة الذي تفاعل معه الجمهور بشكل كبير، خصوصاً أن الطلاب من المنتسبين لمركز السمحة التابع لنادي تراث الإمارات، وأنه شارك من قبل في هذا المهرجان الذي يحظى باهتمام شعبي كبير في السمحة والمناطق المجاورة، والذي يحرص على متابعته العديد من أهالي المنطقة، وأنه يسعى إلى التميز في مجال الألعاب الشعبية، ومن ثم خوض البطولات.
وانطلقت تصفيات دوري كرة القدم للمجموعة الأولى أمس، وتنطلق اليوم تصفيات كرة القدم للصغار، وتتواصل التصفيات حتى نهاية المهرجان، فيما تنتهي قبل ذلك تصفيات كل من البطولتين التراثيتين الألعاب الشعبية، واليوله، اللتين تنطلقان أواخر الأسبوع المقبل.
ويورد مدير شبكة نادي تراث الإمارات أحمد خادم الرمثي، أن مهرجان السمحة الرمضاني يحظي بنقل مباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تعزز رسالة نادي تراث الإمارات، خصوصاً أن هذه الوسائل باتت أكثر فاعلية وأسرع في الوصول إلى الجمهور.

مشاركات مفيدة
ويذكر خليفة عبدالله المزروعي، مدير الشؤون المؤسسية والعلاقات الحكومية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أنه من أبناء منطقة السمحة، وأنه يحرص على حضور المهرجان بشكل سنوي في الاحتفاء من أبناء المنطقة بهذا الحدث، الذي يجمع الكبار والصغار على الموروث الشعبي الأصيل، وكذلك الأنشطة المفيدة والمشاركات الرياضية والألعاب الشعبية، وأنه يسعد بهذا التجمع الذي يرسخ للعادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة.

اقرأ أيضا

ترامب يوقع أمراً تنفيذياً لدعم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي