الاتحاد

عربي ودولي

مكافأة للقبض على مراسلي «الجزيرة» و«العربية»

دمشق (د ب ا) - عرض رجل أعمال سوري موالٍ للنظام مكافأة مالية لمن «يعتقل» أياً من مراسلي قناتي «الجزيرة» و«العربية» الفضائيتين، العاملين في سوريا. وقال فهيم صقر، السوري المقيم في دولة الكويت، عبر شاشة التلفزيون السوري الرسمي، إنه يعرض و«بمبادرة شخصية» مبلغ 10 ملايين ليرة سورية (95 ألف دولار أميركي) على أي مواطن سوري يعتقل أحد مراسلي الجزيرة أو العربية. واتهم صقر القناتين بالمشاركة في «سفك الدم السوري»، كما اتهم المراسلين بأنهم «يضللون الشعب السوري، ويضللون الشعب العربي» على حد قوله. على صعيد آخر نفت أسرة الفنان السوري دريد لحام، أن يكون قد أعلن أنه سيتخلى عن جنسيته السورية في حال سقوط الرئيس بشار الأسد. وترددت أنباء عن أن لحام سيتخلى عن جنسيته وجواز سفره السوري في حال سقط الأسد ونظامه، لكن أسرته سارعت أمس الأول، إلى إصدار بيان نفت فيه صحة تداول تلك المعلومات والأنباء التي وصفتها بـ «الملفقة». وقال البيان «يتم تداول خبر ملفق عن تصريح مفترض أدلى به لحام لقناة المنار يفيد بأنه سيتخلى عن جواز سفره السوري بحال سقوط نظام الأسد، ونحن عائلة لحام إذ نكذب الخبر بكامل تفاصيله.

اقرأ أيضا

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد