الاتحاد

عربي ودولي

الدنمارك تحرر رهائن وتعتقل قراصنة

كوبنهاجن ، تبليسي (وكالات)- قالت البحرية الدنماركية إن سفينة تابعة لها تمكنت من تحرير 14 رهينة واعتقلت 25 شخصا يشتبه في قيامهم بأعمال قرصنة قبالة ساحل الصومال. وكان المتحدث باسم القوات البحرية مايكل بيل قال السبت قبل أن يتم تحريرهم، إن الـ 14 رهينة، وهم من دولتي إيران وباكستان، واحتجزوا لمدة شهرين. وبدا الرهائن في وضع صحي معقول بعد انتهاء محنتهم لكنهم تعرضوا لنوع ما من المعاملة القاسية في الوقت الذي تم احتجازهم فيه على متن سفينة الصيد الخاصة بهم.
وقال بيل إنهم شعروا بارتياح كامل بعدما تم تحريرهم وأتيحت لهم الفرصة للاتصال بأقاربهم. وتم نشر السفينة الدنماركية “أبسالون” منذ ديسمبر ضمن إجراء دولي للقيام بدوريات في الممرات البحرية قبالة الصومال. وتحقق الشرطة العسكرية في “أبسالون” بتلك القضية. ولم يتضح على الفور أي إجراء سيتم اتخاذه ضد القراصنة. وتعقبت السفينة الدنماركية سفينة الصيد المشبته بها بضع ساعات قبل أن تتدخل. وقال المتحدث إن عملية السبت التي تمت قبالة القرن الأفريقي، لم تسفر عن إصابة أي من القراصنة أو طاقم السفينة “أبسالون”.
ولم يكشف المتحدث عن تفاصيل حول ما إذا كانت قد أسفرت العملية عن ضبط أسلحة، غير أنه قال إن البحرية الدنماركية عثرت كذلك على قوارب أصغر حجما ومحركات خارجية غالبا ما يستخدمها القراصنة، على متن سفينة القراصنة التي تم ضبطها.

اقرأ أيضا

"أطباء بلا حدود" تعلق عملياتها في شمال شرق سوريا