الاتحاد

الرياضي

موقعة «عنق الزجاجة» بين الجزيرة والهلال في الرياض

الجزيرة يملك نقطة واحدة من التعادل أمام الغرافة في الجولة الأولى

الجزيرة يملك نقطة واحدة من التعادل أمام الغرافة في الجولة الأولى

يستضيف ستاد الملك فهد الدولي بالرياض مباراة من “العيار الثقيل” بين الهلال السعودي صاحب الأرض والجمهور، والطموح الأكبر، والجزيرة الضيف الذي يمر بحالة معنوية جيدة عقب تصدره المريح لدوري المحترفين، ضمن مباريات المجموعة الأولى في العاشرة إلا ربعاً مساء اليوم بتوقيت الإمارات.
ويدخل الهلال المباراة بثلاث نقاط. حصيلة الفوز في الجولة الماضية على الغرافة القطري في الدوحة، بعد أن خسر المباراة الأولى على ملعبه أمام سبهان أصفهان الإيراني في الجولة الأولى، فيما يدخل الجزيرة المباراة بنقطة واحدة، حصيلة التعادل مع الغرافة على ستاد محمد بن زايد، ثم الخسارة من سبهان في أصفهان في الجولة الثانية.
وتمثل مباراة اليوم مواجهة ساخنة بين التاريخ والإنجازات والعراقة الآسيوية التي يمثلها الهلال السعودي، صاحب الرصيد الجيد من الألقاب والخبرة، والجزيرة المندفع بحماس نحو الطموح الآسيوي، ويشهد اللقاء أيضاً حواراً لاتينياً بين مدربي الفريقين آبل براجا البرازيلي وكالديرون الأرجنتيني.
وتمثل مباراة اليوم عنق الزجاجة عند الفريقين، حيث أن فوز الهلال يدفع به لآفاق أرحب في مسيرة التأهل، وكذلك الأمر بالنسبة للجزيرة، لأن النقاط الثلاث قد تضعه في المركز الثاني إذا فاز سبهان على الغرافة في المجموعة نفسها.
وعلى الرغم من أن الفريق الجزراوي وضع تشكيلة مختلطة من الأساسيين والصف الثاني، إلا أن الهدف من اللقاء، تم تحديده من الجهاز الفني، وهو تقديم عرض جيد والخروج بنتيجة مرضية، حيث وضع براجا مجموعة من اللاعبين أمام التحدي بإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في اللقاء لاستخراج أكبر طاقة عندهم، خاصة أن التجارب الأخيرة أثبتت أن بدلاء الجزيرة يقدمون مستوى يتفوق أحياناً على الأساسيين، عندما تتاح لهم الفرصة، وأكبر دليل على ذلك، هو تألق هلال سعيد، ومحمد مرزوق، وصالح عبيد، وسامي ربيع وغيرهم.
ومن المنتظر أن يمثل الجزيرة اليوم علي خصيف في حراسة المرمى، وأمامه الرباعي محمد مرزوق، وسامي ربيع، وصالح بشير، وصالح عبيد في الدفاع، وفي الوسط خميس إسماعيل، وياسر مطر، وعبد السلام جمعة، وسلطان برغش، وفي الهجوم أحمد جمعة، وعبد الله قاسم. الجدير بالذكر أن مباراة اليوم هي الأولى تاريخياً بين الفريقين في الآسيوية أو أي بطولة أخرى.
وعقد الأرجنتيني جابريل كالديرون مدرب الهلال اجتماعاً مع لاعبي الفريق أمس الأول بعيداً عن وسائل الإعلام، للحديث معهم حول مباراة الجزيرة، وأهمية المرحلة المقبلة للفريق، وألغى المدرب معسكر اليومين الخاص الذي يطبقه مؤخراً قبل كل مباراة، إذ يكتفى بإقامة المعسكر ليوم واحد قبل مباراة اليوم.
ومن المحتمل أن يعمد كالديرون للعب بمهاجمين منذ بداية اللقاء على خلفية لقاء الفريق أمام الاتفاق واللعب بتشكيلة مؤلفة من حسن العتيبي في حراسة المرمى وعبد الله الزوري وماجد المرشدي وأسامة هوساوي والكوري لي يونج بيو في الدفاع وميريل رادوي وأحمد الفريدي ومحمد الشلهوب والسويدي كريستيان ويلهامسون في الوسط، وأحمد علي وياسر القحطاني في الهجوم.
ومن المنتظر أن يدير اللقاء طاقم أسترالي، بقيادة بنيامين وليامس للساحة، ومعه الثنائي هاكان أناس كمساعد أول، ورودني ألان المساعد الثاني، فيما يراقب المباراة القطري راشد الدوسري، ويقيم الحكام البحريني عبد الرحمن الديلوار.
من ناحيته أكد عايض مبخوت مدير فريق الجزيرة أن “الفورمولا” يمر بحالة معنوية مرتفعة، وإن اللاعبين يعرفون أنهم أمام تحدٍ كبير، وإن الجزيرة بمن حضر في كل المناسبات، فلن ننسى أن عبد الله قاسم سبق له التسجيل في الفرق السعودية، عندما هز شباك الاتفاق في نهائي بطولة أندية التعاون باستاد محمد بن زايد التي فاز بها الجزيرة عام 2008، كما أن أحمد جمعة كان أفضل لاعبي الجزيرة في مباراة اتحاد جدة السعودي في الموسم قبل الماضي، عندما تعادل الفريقان بهدف لكل منهما، وتحدثت كل الصحف السعودية حينها عن اللاعب، حيث أشادت بأدائه.
وقال: نحترم الهلال صاحب التاريخ العريق، والذي يلعب علي أرضه ووسط جماهيره، ويضم كوكبة كبيرة من النجوم في صفوفه، ونتوقع أن تكون مباراة قوية من الطرفين، وكلنا ثقة في لاعبينا وقدرتهم على الظهور بشكل طيب، ومن ناحيتي أتوقع أن نقدم أداء أفضل مما قدمناه أمام سبهان أصفهان.

اقرأ أيضا