الاتحاد

ثقافة

«الشعر» تصدر ديوان «تنوير» للشاعرة ريمية

الغلاف

الغلاف

أصدرت أكاديمية الشعر التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث ديوان “تنوير” للشاعرة حصة الهلال المعروفة باسم ريمية، وذلك ضمن سلسلة إصداراتها لشعراء مسابقة شاعر المليون، حيث شاركت الشاعرة ريمية في النسخة الرابعة من المسابقة وحصلت على المركز الثالث، وهو أفضل مركز تحققه شاعرة في تاريخ المسابقة.
جاء الكتاب في 244 صفحة من الحجم الوسط محتوياً على 99 قصيدة، تنوّعت أشكالها الأدبية بين الشعر العمودي وشعر التفعيلة، ورغم غلبة الشعر العمودي على التفعيلة من حيث الكم، إلا أن شاعرة الديوان استطاعت أن تحافظ على روح القصيدة وتماسكها في كلا الشكلين الشعريين.
وجاءت تجربة الشاعرة في الديوان، حسب بيان صحفي صادر عن الهيئة أمس، لتعبر عن شخصية فكرية متميّزة، تستند على الطرح الساخن والساخر في مناقشتها لمواضيع قصائدها، حيث تلجأ الشاعرة إلى أسلوب التهكم أو المثير للضحك أحياناً، دون الإقلال من مستوى اللغة الشعرية المستخدمة وجمالية الصورة، كما تبرز ذات الشاعرة في كل قصيدة من حيث تبيان مدى ارتباطها بموضوع قصائدها.
وقد ضم الديوان أيضاً القصائد التي شاركت بها الشاعرة في مسابقة شاعر المليون، والتي أثارت الكثير من ردود الفعل عليها. كما ضم الديوان قصائد أثارت الكثير من ردود الأفعال المجتمعية، مثل قصيدة شاعرة الجينز، التي ربطت فيها بين شكل الشاعرة ولبسها وحضورها الإعلامي.
يشار إلى أن أكاديمية الشعر كانت قد أصدرت للشاعرة قبل سنة دراستها الشعرية المهمة (الطلاق والخلع شعراً)، وقد أثار في حينه الكثير من ردود الأفعال على ما تطرقت إليه الشاعرة في دراستها تلك، وساعدها على قوة طرحها فيه انتماؤها إلى البيئة البدوية التي خرجت منها مادة دراستها تلك، وكان لبيئة الشاعرة انعكاسها أيضاً في ديوانها الجديد سواء من حيث المفردات أو الصور الشعرية أو مواضيعها.

اقرأ أيضا

قصائد وأسرار "في حب الخيل"