الاتحاد

الاقتصادي

أحمد بن سعيد يطلق «مسرعة دبي للمدن الذكية» في واحة دبي للسيليكون

دبي (الاتحاد)

أطلق سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون، مسرعة دبي للمدن الذكية، ضمن مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال «ديتك» المملوك بالكامل للسلطة، والذي يعد أكبر مركز لريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط، كما أطلق الموقع الإلكتروني الخاص بالمسرعة لتمكين الشركات الناشئة ورواد الأعمال من التقدم إلى البرنامج.
وسيتم تشغيل برنامج المسرعة من قبل «ستارت أب بوت كامب»، المجموعة العالمية لبرامج المسرعات. وقد تم إطلاق مسرعة دبي من قبل سلطة واحة دبي للسيليكون بالتعاون مع ستة شركاء استراتيجيين هم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، ومكتب دبي الذكية، وغرفة تجارة وصناعة دبي، وشركة فيزا وشركة «أورانج بيزنس سيرفيسز»، وجامعة روتشستر للتكنولوجيا، وبلغت تكلفة إعداد هذا البرنامج 18.4 مليون درهم.
وقام بتوقيع الاتفاقية كل من الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، وماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، وعثمان سلطان الرئيس التنفيذي لشركة دو، ويونس آل الناصر، مساعد المدير العام لمكتب دبي الذكية، وكمران صدّيقي، المدير التنفيذي لمجموعة دول وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لشركة فيزا العالمية، ولوك سيرفيان، نائب الرئيس الأول لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة من شركة «أورانج بيزنس سيرفيسز»، والدكتور جيمس ووترز، نائب الرئيس الأول للشؤون المالية والإدارية والخزينة في جامعة روتشستر للتكنولوجيا في نيويورك وسكرتير مجلس أمناء فرع الجامعة في دبي، وتود أوبراين من «ستارت آب بوت كامب».
ويستهدف برنامج المسرعة، القائم على تكنولوجيا المدن الذكية، الشركات الناشئة التي تعمل على تطوير حلول مبتكرة لتعزيز المدن الذكية والتغلب على التحديات الكبيرة الناجمة عن الازدحام والنفايات والطاقة. وبالإضافة إلى ذلك، وفي محاولة لتحسين حياة المواطنين، يهدف البرنامج إلى تحديد الحلول داخل المنازل والمباني الذكية، ووسائل النقل والخدمات اللوجستية الذكية، وأساليب المعيشة الذكية، بالإضافة إلى التخطيط والصيانة الذكية. ومن المتوقع أن تستفيد العديد من الشركات الناشئة من المعارف الجديدة حول إنترنت الأشياء، وتكنولوجيا الاستشعار، والبيانات الكبيرة، ومجالات الواقع الافتراضي لتطوير الحلول الإحلالية.
وقال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون: «بصفتها شريكاً استراتيجياً لمبادرة مدينة دبي الذكية، وبتوجيه ورعاية من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نجحت سلطة واحة دبي للسيليكون في تكريس مكانتها كإحدى المنصات المرموقة لاختبار حلول المدن الذكية وتطبيقاتها ومنتجاتها في إمارة دبي. ونحن ملتزمون بتعزيز مساهمتنا من خلال إطلاق العديد من المبادرات، بما في ذلك استراتيجية السعادة التي تعتبر ركيزة أساسية في استراتيجية سلطة واحة دبي للسيليكون 2021 ومفهوماً قائماً بذاته».
وسيتم تشغيل البرنامج على مدى ثلاث سنوات واختيار ما مجموعه 40 شركة ناشئة. وتحصل الشركات المقبولة في البرنامج على فوائد حزمة برامج تسريع شركة Startupbootcamp المتميزة والمعروفة عالمياً بما في ذلك المساحات المكتبية في مركز «ديتك» والدعم الاستشاري، فضلاً عن الوصول إلى قائمة شركاء Startupbootcamp والمنظمات الشريكة والحصول على مبلغ 20 ألف دولار نقداً، كل ذلك مقابل الحصول على حصة ملكية بنسبة 6% في المشروع. وبمجرد الانتهاء من المشروع، سوف تنضم الشركات الناشئة إلى شبكة خريجي Startupbootcamp العالمية التي تضم نحو 400 شركة ناشئة من أكثر من 50 دولة من مختلف أنحاء العالم.
وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر: «نركّز في عملنا على تحقيق أعلى المستويات من جودة الحياة للأفراد الذين يقطنون دبي، ونعمل على إيجاد تجربة حياة سعيدة ومختلفة، تمنح سكان دبي الشعور بالأمن والكفاءة والسعادة لهم».
وقال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة دو: «بصفتنا الشريك الاستراتيجي الرسمي لمنصة دبي الذكية، التي تعد العمود الفقري الرقمي لمشروع مدينة دبي الذكية، فإننا نواصل الاستثمار في المبادرات الهادفة إلى دعم أجندة دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تعزيز الاستثمارات الرقمية في المنطقة. وبالنظر إلى حقيقة أن ثلث الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا في الشرق الأوسط تتخذ من دولة الإمارات مركزاً لها».
من جهته، قال ماجد سيف الغرير: يهمنا في غرفة دبي أن نكون جزءاً من برنامج مسرعة دبي للمدن الذكية، الذي يوفر منصة مهمة تهدف إلى رعاية أصحاب المشاريع الناشئة القادرين على إحداث تأثير كبير على قطاع الأعمال والمجتمع في دبي، إذ إننا نؤمن بأن مستقبل الأعمال يكمن في استثمار الشركات، وخصوصاً الشركات الناشئة في حلول ذكية تعزز من نشاطاتهم وعملياتهم، حيث نتطلع لأن يكون مجتمع الأعمال في دبي من رواد صناعة مستقبل الأعمال العالمي».
ومن جانبه، قال كمران صدّيقي :«يشرع عصر المدن الذكية الأبواب أمام فرص لا تحصى لرواد الأعمال الطموحين في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي مختلف أنحاء العالم. والمدن الذكية تحتاج إلى تجارة ذكية، وفيزا ترى أن محددات دورها لا تقتصر على رعاية ومساعدة رواد الأعمال في تحويل أفكارهم الرائعة إلى أعمال ناجحة، ولكن أيضاً كمنصة لتجارة آمنة عبر الإنترنت».

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي