الرياضي

الاتحاد

مأزق زيدان.. جوهرة الأندلس أم فتى كارديف

محمد حامد (دبي)

يواجه زين الدين زيدان مأزقاً كبيراً في المفاضلة بين الويلزي جاريث بيل، والنجم الإسباني إيسكو، للدفع بأحدهما في نهائي كارديف المرتقب أمام اليوفي في المشهد الأخير والمرتقب لدوري أبطال أوروبا، ويدرك زيدان جيداً أن النجم الأندلسي مطلب جماهيري، بعد أن ظهر بصورة رائعة خلال المباريات التي حصل خلالها على فرصة المشاركة أساسياً، وفي الوقت ذاته يشكل تعافي بيل الغائب منذ 6 أسابيع عبئاً كبيراً على خطط زيزو، فالنجم الويلزي يحظى بدعم مطلق من رئيس النادي فلورنتينو بيريز، كما أن مشاركته في المباراة التي تقام في وطنه الأم ويلز، تبدو خياراً مطروحاً بقوة.
زيدان ألمح إلى أنه ليس سعيداً بمناقشة مثل هذه القضايا المثيرة للجدل، وشدد على أن إيسكو وبيل من العناصر المهمة في صفوف الفريق بفضل قدراتهما الكبيرة، بل أشار إلى أن فكرة المفاضلة بينهما قد لا تكون مطروحة في الأساس، فقد يتم الدفع بهما معاً في النهائي المرتقب، فقد سبق أن شاركا معاً في 16 مباراة، كما شدد على أنه لن يكشف عن تشكيلته، فهناك 23 لاعباً يستحقون الاحترام، وجميعهم لديهم القدرات التي تؤهلهم للدفاع عن كيان الريال في التحدي الأصعب أمام اليوفي.
من ناحيته علق لوكا مودريتش على الجدل المثار حول المفاضلة بين بيل وإيسكو قائلاً: «ليست لدينا أي معلومات أو حتى مؤشرات عن مشاركة بيل أو إيسكو، أثق في أن بيل لديه أعلى درجات الاحترافية، وهو شخص ولاعب يتصف بالأمانة، سوف يتم حسم كل شيء من خلال النقاش الصريح للوصول إلى أفضل حل ممكن يخدم مصلحة الريال كفريق، اسم النادي ومصلحته تظل الأهم في جميع الأحوال.
بدوره أكد ألفريدو ريلانو في مقال له عبر صحيفة «آس» المدريدية أن المفاضلة بين إيسكو وبيل أمر يدعو للقلق، حتى لو لم يعترف زيدان بذلك، فقد تألق إيسكو بصورة لافتة في غياب بيل، وحينما عاد الأخير من إصابته دفع به المدرب الفرنسي على حساب النجم الإسباني دون تردد، وأشار ريلانو إلى أن بيل نجح في رفع الحرج عن زيدان، حينما قال إنه تعافى من إصابته، ولكنه ليس جاهزاً بنسبة 100%.
وأشار ريلانو إلى أن شبح الكلاسيكو قد يكون حاضراً في قرار زيدان، فقد فضل الدفع بالويلزي بيل الذي لم يكن جاهزاً بنسبة 100%، وتجاهل إيسكو المتألق، وهو الخطأ الذي دفع الريال ثمناً غالياً له فخسر مباراته أمام غريمه التاريخي برشلونة، ونوه ريلانو إلى أن اعتراف اللاعب العائد من الإصابة بأنه سوف يتفهم الدفع بإيسكو بدلاً منه يفتح الطريق أمام زيدان للهروب من المأزق.
إحصائياً يتفوق إيسكو على بيل، فقد خاض الأول 41 مباراة طوال الموسم في جميع البطولات، محرزاً 11 هدفاً، وصنع 9 أهداف، فيما ظهر بيل في 26 مباراة فقط طوال الموسم، بسبب حمى الإصابات العضلية التي تطارده، وسجل 9 أهداف فقط، فضلاً عن أن إيسكو أكثر قدرة على المراوغة والتمرير الدقيق، وتمويل المهاجمين بالكرات الخطيرة، وهو الرأي الذي يتفق معه مدرب اليوفي ماسيمليانو أليجري. أليجري كشف عن رؤيته لجدل المقارنة بين بيل وإيسكو فقال: الريال لديه عناصر جيدة في كل المراكز، والأمر لا يتعلق بالتشكيلة الأساسية فحسب، بل هناك من يمكنهم صنع الفارق حتى لو لم يشاركوا في المباراة من البداية، بالنسبة لي إيسكو أكثر موهبة، ولديه قدرات خاصة، لذا لا أفضل وجوده، أما بيل فيمكنه أن يجعل الريال أكثر خطوة على مستوى العمق الهجومي في حال شارك في المباراة.

رونالدو:
علينا أن نظهر من هو الأفضل
مدريد (أ ف ب)

قال البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني، أن فريقه أفضل من يوفنتوس الإيطالي، منافسه في نهائي دوري الأبطال في العاصمة الويلزية كارديف. وقال رونالدو لتلفزيون النادي الملكي: يجب أن ندخل المباراة بقليل من التواضع، لأنه علينا إثبات موقفنا جيداً وشخصيتنا. وتابع: يجب أن نظهر لهم من هو الأفضل، وأعتقد أننا أفضل منهم، ولكن يجب أن نظهر ذلك، لأننا نعرف أن يوفنتوس فريق ممتاز.
وكان رونالدو يتحدث في اليوم الإعلامي المفتوح أمام الإعلاميين المفروض على طرفي النهائي من قبل الاتحاد الأوروبي للعبة. وأشار رونالدو إلى أن الريال يخوض النهائي، وهو في قمة مستواه بعدما أحرز في وقت سابق من مايو، لقب بطولة إسبانيا، وذلك للمرة الأولى منذ العام 2012.
ويسعى ريال مدريد ليكون أول فريق يحتفظ بلقبه في بطولة دوري أبطال أوروبا بتسميتها الحالية (1992)، والأول أيضاً منذ ميلان الإيطالي الذي حقق ذلك عامي 1989 و1990 عندما كانت بصيغتها القديمة. وقال رونالدو «32 عاماً»: الفريق يمر فترة جيدة ويجب الاستفادة من ذلك. أردنا الفوز بالدوري الإسباني، وهذا أراحنا كثيراً. الآن نعرف أن لدينا فرصة فريدة لتحقيق رقم قياسي. نريد أن نكون أول فريق يفوز بدوري أبطال أوروبا سنتين متتاليتين.
وأشار إلى أنه يشعر بأنه يصل إلى نهاية الموسم أكثر حيوية من السابق، بفضل سياسة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان.
وقال: قد تكون الفترة التي أشعر فيها بأنني أفضل على الصعيد البدني. في المواسم الماضية، كنت أخوض النهائي منهكاً قليلاً. هذه المرة، الأمور مختلفة قليلاً بسبب الإدارة الذكية لزيدان.

مبابي:
حلمت كثيراً بزيدان اللاعب
كليرفونتين (فرنسا)(أ ف ب)

أوضح مهاجم موناكو بطل فرنسا كيليان مبابي، المرغوب من أندية أوروبية كبيرة منها ريال مدريد الإسباني، انه كان يحلم بزيدان اللاعب وليس المدرب، في إشارة إلى مواطنه زين الدين زيدان مدرب النادي الملكي.
وقال مبابي في كليرفونتين، حيث يستعد منتخب فرنسا لمبارياته المقبلة، رداً على سؤال عن زيدان «كلاعب جعلني أحلم، وما زلت أفعل ذلك حين أشاهد بعض أشرطة الفيديو».
أضاف: لكن، كمدرب الأمر مختلف تماماً هو مدرب كبير حصد النتائج بسرعة وهو في طور التطور.
وقدم المهاجم الصاعد مبابي «18 عاماً» موسماً لافتاً مع موناكو، حيث ساهم في فوزه باللقب الأول في بطولة فرنسا منذ 17 عاماً، وسجل له 15 هدفاً في البطولة.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»