الأحد 2 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

الحكومة الصومالية تطلب مساعدات خارجية لهزيمة المتمردين

الحكومة الصومالية تطلب مساعدات خارجية لهزيمة المتمردين
5 أكتوبر 2009 00:46
أكد وزير الداخلية الصومالي عبد القادر علي عمر ان الحكومة الصومالية لن تتمكن من هزيمة المتشددين لان القوات الحكومية ضعيفة للغاية وتفويض قوات حفظ السلام الإفريقية يقتصر على المهام الدفاعية. وقال عمر في مقابلة مع رويترز «الصوماليون بمفردهم لا يستطيعون مواجهة هذه الجماعات. نحتاج الى مساعدة دولية لتعزيز قوات الأمن الخاصة بنا لإعدادها للقيام بمعظم المهمة». وكان عمر نائبا لرئيس اتحاد «المحاكم» الذي أدار العاصمة مقديشو لفترة قصيرة عام 2006 . وقال عمر «من المهم إدخال تعديلات على قواعد الاشتباك الخاصة بقوة الاتحاد الافريقي حتى تستطيع لعب دور أنشط في البلاد». وناشد المانحين الدوليين الوفاء بالتزاماتهم بتقديم الدعم المالي حتى تستطيع الحكومة هزيمة المتمردين ومعالجة الكارثة الانسانية التي تعانيها البلاد. وأضاف «نود أن نرى مزيدا من الدعم العملي من المجتمع الدولي وأن تتجاوز المساعدات مجرد الكلمات». وقال عمر «نحن نعمل حقا على الوصول الى السبيل الأمثل للاستفادة من الدخل المحلي والعثور على حل للفساد في المؤسسات المركزية والمحلية». وأضاف الوزير «لقد أنشأنا لجنة تلعب دور هيئة لمكافحة الفساد تستطيع مساءلة من يسيء استغلال أموال الدولة». من جانب اخر أعلنت وزارة الدفاع الاسبانية امس ان فرقاطة تابعة للبحرية الاسبانية اعتقلت اثنين من القراصنة الذين خطفوا الجمعة سفينة صيد التونة الاسبانية «الاكرانا» وعلى متنها 36 بحارا. وأوضح الجنرال خايمي دومينجيث بوخ في مؤتمر صحفي ان الاعتقال تم بعيد مغادرة القرصانين سفينة الصيد وان الفرقاطة «كنارياس» لاحقتهما ثم اعتقلتهما. لكن الجنرال لم يوضح عدد القراصنة الذين بقوا على متن السفينة، في حين رجحت صحيفة «الباييس» ان يكون عددهم 13 . وصرح أحد بحارة سفينة الصيد الاسبانية لاذاعة «كادينا سير» الاسبانية الخاصة امس ان افراد طاقم السفينة «بخير» وذلك اثناء مكالمة هاتفية، موضحا ان القراصنة سمحوا للبحارة باستخدام الهاتف لبضع دقائق للاتصال باسرهم. وخطف قراصنة سفينة «الاكرانا» في المحيط الهندي بين الصومال والسيشل في هجوم ينذر باستئناف عصابات مسلحة عمليات القرصنة في هذه المنطقة مع انتهاء موسم الامطار واغتنام فرصة هدوء البحر. وكانت السفينة خلال الهجوم تمارس الصيد بشكل غير شرعي «بعيدا» عن المنطقة المحمية. وسفينة «الاكرانا» العملاقة لصيد التونة متوقفة في الساحل الصومالي تحت مراقبة فرقاطتين ارسلتا الى المنطقة في اطار عملية «اتالنتي» الاوروبية لمكافحة القرصنة التي بدأت في ديسمبر 2008.
المصدر: عواصم
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©