الاتحاد

الإمارات

قرقاش: هكذا كنا وهكذا سنبقى

أبوظبي (الاتحاد)
اعتبر معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، حملة «تراحموا»، وغيرها من المبادرات الإماراتية، ضرورية للتصدي للآثار الإنسانية للأزمة السورية.
وقال معاليه: إن الإمارات لم تقصر أبداً في تحمل مسؤولياتها العربية والإنسانية ودورها التاريخي مستمر في مساندة شعوب المنطقة في محنهم، هكذا كانت و هكذا ستبقى.
ودوّن معاليه في تغريدات له على حسابه الشخصي في «تويتر» أمس، «في المحصلة الحل الجذري للأزمات الإنسانية في المنطقة طريقه الحل السياسي، وغني عن البيان كم عانت المنطقة بسبب تغليب العنف والتطرّف و الإرهاب».وأضاف: « هالني مقتل 76 ألف إنسان في سوريا في العام المنصرم، وما نقوم به تضميد للجراح بانتظار تغليب العقل والحكمة للخروج من النفق الأسود الممتد».

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته