الاتحاد

عربي ودولي

مالطا واليونان تنقذان مئات المهاجرين غير الشرعيين

متطوعو إنقاذ في عرض البحر (من الأرشيف)

متطوعو إنقاذ في عرض البحر (من الأرشيف)

أعلنت البحرية المالطية السبت، أنها أنقذت ليل الجمعة السبت، 216 مهاجراً كانوا على متن زورقين يواجهان صعوبات في البحر المتوسط.

وكان يفترض أن يصل هؤلاء المهاجرون إلى فاليتا السبت، وهو اليوم الذي يصوت فيه الناخبون المالطيون في الانتخابات الأوروبية.

وتم إنقاذ مجموعة أولى من المهاجرين مساء الجمعة بعد نداء استغاثة أطلقوها مع تسرب المياه إلى زورقهم.

وتلقت مالطا ليل الجمعة السبت، نداء استغاثة آخر. وعادت سفينة دورية كانت متوجهة إلى فاليتا أدراجها لإنقاذ هذه المجموعة الثانية. وقالت البحرية المالطية أن بين المهاجرين الذين تم إنقاذهم نساءً وأطفالاً.

وفعّلت مالطا البلد الصغير الذي يبلغ عدد سكانه 450 ألف نسمة ويقع إلى الجنوب من صقلية، ما بوسعها لدفع إيطاليا إلى التكفل بإنقاذ واستقبال المهاجرين الذين ينطلقون من ليبيا لمحاولة الوصول إلى أوروبا.

لكن الغياب شبه التام لسفن الإنقاذ قبالة سواحل ليبيا وحزب الحكومة الشعبوية الإيطالية، أعادا فاليتا إلى خارطة الهجرة.

وبذلك يرتفع إلى 500 عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى الأرخبيل الصغير منذ يناير، في مقابل 1425 لكل إيطاليا.

وكانت مالطا استقبلت في نهاية مارس ناقلة نفط صغيرة خطفها مهاجرون تم إنقاذهم قبالة سواحل ليبيا. وحكم على ثلاثة فتية بسبب خطف السفينة، لكن المهاجرين ال105 الآخرين تم استقبالهم كطالبي لجوء.

ومن ناحية أخرى، ذكر خفر السواحل اليوناني اليوم السبت، أن واحداً من قوارب الدورية التابعة له، اعترض قارباً مطاطياً آلياً، قبالة ساحل جزيرة "أجاثونيسي" على متنه 33 مهاجراً.

والجزيرة الصغيرة، الواقعة جنوب جزيرة ساموس، هي نقطة عبور مفضلة لهؤلاء الذين يهاجرون بشكل غير شرعي من تركيا إلى اليونان.

وذكر خفر السواحل أنه تم نقل المهاجرين بسلام إلى الميناء.

وذكرت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن 668 مهاجراً وصلوا إلى جزر بحر إيجه من تركيا الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضاً: غرق 70 مهاجراً وإنقاذ 16 قبالة سواحل تونس

وتستضيف الجزر حوالى 15 ألف لاجئ ومهاجر في مراكز تسجيل رسمية، ومراكز إقامة توفرها منظمات إغاثة، طبقاً للمفوضية. 

اقرأ أيضا

الجيش الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية ويدعو لاحترام الدستور