الاتحاد

الاقتصادي

«التنمية الاقتصادية» تروج للاستثمار في أبوظبي خلال معرض هانوفر

زوار لجناح ابوظبي في معرض هانوفر

زوار لجناح ابوظبي في معرض هانوفر

أكد محمد عمر عبدالله، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي اهمية المشاركة في معرض هانوفر 2011، مشيرا إلى أن الهدف من المشاركة هو الترويج لإمارة أبوظبي وإظهار الفرص المتاحة للاستثمار وفتح قنوات الاتصال مع الشركاء المحتملين.
وأضاف “نشارك في معرض هانوفر الدولي للسنة الرابعة على التوالي، حيث يتسع نطاق مشاركتنا عاماً تلو الآخر مع حرص أعداد متزايدة من أهمّ شركات أبوظبي الريادية على المشاركة ضمن جناح إمارة أبوظبي”.
وأشار إلى أن ثمة أكثر من 700 شركة ألمانية تعمل بدولة الإمارات في اللحظة الراهنة، متطلعين إلى تزايد هذا العدد خلال الأعوام القادمة بما يدعم إمارة أبوظبي في تحقيق رؤيتها الاقتصادية الطموحة.
وأوضح أن دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي تولي أهمية خاصة للمشاركة بمعرض هانوفر الدولي لأهميته في التعريف بالمسيرة الاقتصادية المتميزة لإمارة أبوظبي أمام حشود الاقتصاديين ورجال الأعمال الذين يتوافدون من كافة أنحاء العالم، وكذلك لأهميته في تسريع خطانا نحو تحقيق رؤيتنا وأهدافنا الاقتصادية.
ويتألف جناح إمارة أبوظبي من 13 شريكاً رئيسياً و5 شركاء فرعيين، يتطلعون جميعاً إلى توسيع نطاق شراكتهم وعلاقاتهم التجارية مع ألمانيا والبلدان الأوروبية عامة.
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد افتتحت “معرض هانوفر الدولي 2011” رسميا، حيث تتواصل فعالياته في الفترة 4-8 أبريل الجاري.
وشارك جناح إمارة أبوظبي في حفل الافتتاح بمجلس أبوظبي الذي يبرز من خلاله تراث وتقاليد إمارة أبوظبي وشهد إقبال واهتمام كبار الشخصيات والاقتصاديين ورجال الأعمال وكبار المديرين التنفيذيين وحضور حفل الافتتاح.
واستقطب مجلس أبوظبي المئات من ضيوف “معرض هانوفر الدولي 2011” الذين تعرفوا، عن قُرب، على التجربة الثقافية والتراثية الثرية التي تتميز بها دولة الإمارات، إذ شاهدوا فنون ونقوش الحناء، وجمالية الخط العربي والزخرفة الإسلامية والأعمال اليدوية الإماراتية التقليدية وسط أجواء من الترحاب وكرم الضيافة الإماراتية العربية الأصيلة، فيما توزعت في أنحاء المجلس صورٌ منتقاة عملاقة تبرز معالم أبوظبي وجوانب من تراثها وتقاليدها العريقة، وقدَّم أعضاء وفد أبوظبي للزائرين والمهتمين نبذة تعريفية عن الإمارة خاصة، والمنطقة عامة، وآفاقهما الاقتصادية.


.. وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يشارك في المعرض

? هانوفر (وام) - يشارك جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في فعاليات معرض هانوفر الصناعي الدولي 2011 بألمانيا ضمن مشاركة حكومة أبوظبي في هذه الفعالية العالمية التي تستمر حتى الثامن من أبريل الجاري في مركز هانوفر للمعارض تحت شعار “الفاعلية الذكية”.
وأكد محمد جلال الريايسة مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالجهاز الحرص على المشاركة في هذا المحفل العالمي كل عام من أجل الاستفادة من كل ما ينصب في هذا المحفل من مبتكرات عالمية ومكونات النجاح الصناعي الغذائي، إضافة إلى إبراز دور الجهاز في كل ما يتعلق بمجالات السلامة الغذائية والرقابة انطلاقا من استراتيجية الإمارة التي تعتمد على مرتكزات عديدة أهمها التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية لإمارة أبوظبي وتحسين العمليات وتعزيز استخدامات التكنولوجيا لرفع الكفاءة وتمكين التميز خاصة مع توجه الجهاز نحو التفتيش الإلكتروني واستخدام تطبيقات محوسبة ترتكز إلى قاعدة بيانات أساسية تحتوي كافة الإجراءات والعمليات التفتيشية.
وقال إن المعرض يعد أحد الملتقيات المهمة لممثلي الشركات العاملة في مجالي الصناعة وتطوير التكنولوجيا ما يمكن للمهتمين من خلاله الاطلاع على أحدث الأفكار التكنولوجية وتطبيقاتها الصناعية.
وأضاف أن وفد الجهاز قدم شرحا حول تفاصيل العمليات الرقابية لزوار المعرض والأساليب والآليات المستخدمة في مجالات الرقابة الميدانية والمحافظة على صحة وسلامة المستهلكين، منوها إلى أن الجهاز يسعى أيضا إلى الاستفادة من كافة ما يعرض في هذا الحدث الصناعي والاطلاع على أحدث المبتكرات الصناعية لتطويعها في مجالات الرقابة على الأغذية في إمارة أبوظبي.
وذكر أن وجود الجهاز يوفر المعلومات التي يحتاجها المستثمر الذي يرغب في تأسيس مشاريعه المرتبطة بالغذاء في إمارة أبوظبي إلى جانب القوانين، ويقدم تعريفا للتشريعات المتبعة في المجالات الغذائية، مؤكدا أن الجهاز يحمل بمشاركته رسالة أبوظبي التي أصبحت لا تقل عن أفضل العواصم في مجال السلامة الغذائية والاهتمام بالمستهلك والموارد البيئية.
ويسعى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية إلى تعزيز الشراكات الاستراتيجية مع مختلف بلدان العالم المتقدمة المشاركة في المعرض وعرض التجربة الوطنية وتعزيز مكانة الدولة بما يحقق لها الريادة.

اقرأ أيضا

مكالمات ورسائل العقارات.. إزعاج للأفراد.. والسر في "العمولة"!!