الاتحاد

الإمارات

رئيس «الشؤون البلدية» يطلع على مشاريع «الغربية»

المنطقة الغربية (وام)- تفقد معالي ماجد علي المنصوري رئيس دائرة الشؤون البلدية سير العمل في بلدية المنطقة الغربية خلال زيارة معاليه مركز الخدمات الحكومية المتكامل «تم» بمدينة ليوا.
واستمع المنصوري إلى شرح مفصل من حمود حميد المنصوري مدير عام بلدية المنطقة الغربية حول الخدمات التي يقدمها المركز والدوائر الحكومية والشركات المشاركة في المركز إضافة إلى شرح حول رؤية الغربية 2030 المنبثقة من الأجندة السياسية لحكومة أبوظبي، والتي تطمح أن تكون ضمن أفضل خمس حكومات في العالم. واطلع على مشاريع البلدية التي تم إنجازها والمشاريع المستقبلية، وذلك بحضور المديرين التنفيذيين حيث تضمنت المشاريع التي تم إنجازها مشروع مباني مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة «تم» بمدن المنطقة الغربية لتقديم أفضل الخدمات من خلال أسلوب النافذة الواحدة لتوفير الجهد والوقت للعملاء انطلاقاً من رؤية ورسالة البلدية. وبلغ عدد شركاء المراكز من القطاعين العام والخاص 32 دائرة حكومية وشركة خاصة، فيما بلغ عدد المعاملات التي أنجزتها تلك المراكز منذ افتتاح أول مركز بمدينة زايد في عام 2005 وحتى عام 2010 أكثر من 562.865 معاملة، إضافة إلى مشروع إنشاء أنظمة ومحطات ري متقدمة لتقليل استهلاك المياه وتقليل أعمال الصيانة والتشغيل. ومن المشاريع التي تم إنجازها مشروع الحماية الصخرية بجزيرة دلما والعمل في مبادرة صيانة المساكن الشعبية الذي بدأ العمل فيها في الربع الأول من 2009 وتنتهي في الربع الأخير من 2011 . كما اطلع المنصوري على المشاريع المستقبلية التي تهدف لخدمة المجتمع في الغربية مع الوضع في الاعتبار أن الفكر التصميمي للمراكز ينبعث من طبيعة وثقافة وتراث المنطقة الغربية وتتضمن تلك المشاريع مكتبات عامة ومنطقة معارض وصالات عرض للسينما و «مول» تجاري وأماكن لعب للأطفال ومطاعم وكافيتريات وملاعب رياضية وحمام سباحة وغيرها من الخدمات، إلى جانب مشروع الأسواق الشعبية على مستوى مدن المنطقة لتوفير بيئة ملائمة للتسوق تحت سقف واحد وتقديم خدمات أكثر تطورا.
وتفقد خلال الزيارة مشروع مجمعات المسالخ في كل من مدينة زايد وغياثي وإنشاء حديقة خليفة في مدينة ليوا والمحال التجارية في ليوا ومنصة سباق الهجن في مدينة غياثي، إلى جانب مشروع مبني بلدية المنطقة الغربية في ليوا والحدائق الترفيهية على مستوى المنطقة.

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: النهوض بالتعليم من الثوابت الوطنية