الاتحاد

الرياضي

العين وبني ياس يبحثان عن «السعادة» في الملعب «العنابي»

مواجهة قوية بين العين وبني ياس في الكأس اليوم  (الاتحاد)

مواجهة قوية بين العين وبني ياس في الكأس اليوم (الاتحاد)

(أبوظبي) - يلتقي في الساعة الثامنة والربع مساء اليوم، فريقا العين وبني ياس، على ملعب آل نهيان بنادي الوحدة، ضمن منافسات ربع نهائي بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، ويبدو أن الملعب “العنابي” أصبح هو الحل الدائم، للمباريات التي يكون “السماوي” طرفاً فيها، ويتم نقلها من ملعبها الأصلي بعد ذلك إلى “معقل أصحاب السعادة”، وفي الدور السابق استضاف الملعب نفسه لقاء بني ياس والنصر الذي كان مقرراً له ملعب العين بدار الزين، وهذه المرة كان من المفترض أن يستضيف ملعب النصر أحداث اللقاء لكن تم نقلها بناء على رغبة الناديين.
ويرفع كل منهما شعار الفوز والبحث عن “السعادة” على ملعب أصحابها، بأهداف مختلفة، فالعين يسعى للحفاظ على مكتسباته والمسيرة المتميزة له هذا الموسم، في ظل تصدره لجدول ترتيب فرق دوري المحترفين، وهو يمني النفس بأن تستمر مسيرة قطاره السريع، في مختلف البطولات، حتى تكون عودته للمنافسة على البطولات “استثنائية”.
وفي المقابل يحاول بني ياس البحث عن ذاته، أمام طموح “الزعيم”، و”السماوي” الذي ظهر على الساحة هذا الموسم، ليس هو وصيف دوري الموسم الماضي، أو الفريق الذي كان يشكل رعباً لكل الفرق التي تواجهه، سواء كان ذلك على ملعبه أو خارجه، ويواجه المتصدر في الدوري وهو يحتل المركز التاسع في البطولة نفسها.
تتشابه ظروف الفريقين خلال مواجهة اليوم، فكل منهما يعاني من غيابات عديدة في صفوفه، التي ربما تكون مؤثرة بدرجة كبيرة على أدائهما خلال اللقاء، ويغيب عن “الزعيم” نخبة من أفضل لاعبيه، معظمهم بسبب الإصابات، حيث انضم إلى القائمة التي كانت تضم السعودي ياسر القحطاني والغاني أسامواه جيان، وإسماعيل أحمد، وعمر عبد الرحمن ووليد سالم، اللاعب علي الوهيبي الذي تعرض للإصابة خلال لقاء الفريق الأخير أمام الشباب في الدوري والتي انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، وما زاد الأمور تعقيداً غياب المدافع فارس جمعة بسبب الحصول على البطاقة الصفراء الثالثة في المباراة نفسها، وحاول الجهاز الفني لـ”الزعيم” بقيادة الروماني كوزمين البحث عن حلول للخروج من المأزق الذي اعتاد عليه منذ بداية مهمته، وتجدر الإشارة إلى أن العين صعد لهذا الدور، بعد فوز كبير على الإمارات بأربعة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعتهما على ملعب النادي الأهلي في دبي بدور الـ16.
وعلى الجانب الآخر يفتقد بني ياس جهود عامر عبد الرحمن، أحد أهم أعمدة الفريق التي يعتمد عليها الجهاز الفني في جميع مبارياته، خاصة أن اللاعب يعتبر “رمانة” ميزان وسط “السماوي”، وحصل على البطاقة الصفراء الثالثة خلال اللقاء الأخير، أمام الأهلي في الدوري، وانضم إليه نواف مبارك الذي يغيب للسبب نفسه، كما يستمر غياب سعد مبارك مدافع الفريق الذي لا يزال يخضع لبرنامج علاجي، وهناك العديد من حلول، ربما يلجأ إليها الأرجنتيني كالديرون خلال لقاء اليوم، من بينها الاعتماد على محمد فوزي في خط الوسط المدافع بجوار سلطان الغافري، مع الدفع بصقر إدريس أو راشد ناجم في الجهة اليمنى والدفع بثامر محمد في قلب الدافع منذ البداية.
الجدير بالذكر أن بني ياس صعد للدور ربع النهائي من البطولة، بعد الفوز على النصر في دور الـ16 بهدف أحرزه حبوش صالح.

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي