الاتحاد

الإمارات

بلدية الغربية تعلن عن مخطط لزيادة المسطحات الخضراء والحدائق العامة

احدى الحدائق في المنطقة  الغربية (من المصدر)

احدى الحدائق في المنطقة الغربية (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) ـ أعلنت بلدية المنطقة الغربية عن تنفيذ مجموعة من المشروعات التطويرية الجديدة لزيادة المسطحات الخضراء والحدائق العامة في عدد من مدن المنطقة الغربية، وذلك في إطار تنفيذ استراتيجيتها وتحقيق رسالتها.
وتتضمن المشروعات الجديدة زيادة المسطحات الخضراء في المرفأ ومنها مشروع ممشى ومتنزه غابة الزيتونة والذي يهدف إلى خلق متنفس للترفيه والترويح عن سكان مدينة المرفأ، لينعموا بنسيم البحر العليل وتشجيعاً لهم على الرياضة والتوعية بخصوصها.
ويحتوي المشروع على خمس استراحات منها واحدة لألعاب الذكاء مثل الشطرنج وأخرى لألعاب القوى مظللتان بالكامل واثنتان للمشي، حيث تحتوي كل منها على مقاعد للجلوس وهيكلين للشواء ومظلة (Gazebo) والاستراحة الأخيرة مخصصة للنزهة تحتوي على مقاعد وطاولات للجلوس ومظلة(pergola).
كما تتضمن المشروعات زيادة المسطحات الخضراء في كل من غياثي ومدينة زايد وليوا والتي تتنوع ما بين متنزهات وحدائق عامة وحدائق للحارات والتي لاقت قبولاً كبيراً من أهالي وسكان المنطقة.
وفي مدينة ليوا انتهت البلدية من تصميم متنزه زايد الذي سيقام على مساحة 150,000 متر مربع ليكون متنفساً طبيعياً على أعلى مستوى من التميز لخدمة سكان مدينة ليوا والمدن المجاورة لها، بجانب التجميل الطبيعي أمام البنايات التجارية بمساحة 40,000 متر مربع تقريباً وعدد 10 حدائق صغيرة بالمحاضر بمساحة 50,000 متر مربع.
من جهة أخرى، تعلن إدارة الحدائق والمرافق الترفيهية في مدينة زايد خلال الأيام القادمة نتائج أول مسابقة من نوعها لاختيار أجمل حديقة منزلية في مدينة زايد، والتي انطلقت تحت شعار “خضر مرابعنا.. خضر مساكننا”، بهدف المشاركة في زيادة نسبة المناطق الخضراء وتشجيع أفراد المجتمع على زراعة الحدائق المنزلية وتنمية الوعي بالزراعة والحدائق في نفوس الجميع، وكذلك توفير أماكن مناسبة للعب الأطفال وأماكن للراحة والاستجمام وغرس حب الأشجار والحدائق في نفوس شريحة الكبار والصغار من الجنسين، وكذلك مشاركة المواطنين في تحسين البيئة وتنقية الهواء من التلوث بالأتربة والغازات. ورصدت إدارة الحدائق والمرافق الترفيهية في بلدية المنطقة الغربية مبالغ مالية كبيرة للفائزين تتجاوز قيمتها 300 ألف درهم، كما وضعت مجموعة من المعايير والشروط اللازمة لاختيار الفائزين في المسابقة ومنها تخصيص 5% للمنظر العام للحديقة.
وتشمل جمال الحديقة وجاذبيتها ومدى ملاءمتها للبيئة وتصميم الأعمال المدنية بها، وكذلك مدى استخدام نباتات تتلاءم مع المناخ المحلي.
كما تتضمن الشروط أيضاً تخصيص 25% لتصميم الحديقة وتشمل نسبة مساحة المسطح الأخضر والزهور إلى المساحة الكلية للحديقة وتوفر الطرق والمشايات، بما يتناسب مع المساحة الكلية بالإضافة إلى استخدام العناصر الترفيهية وكذلك تخصيص 5% للصيانة المناسبة ومنها إزالة الحشائش الغريبة من المسطحات الخضراء وأحواض الزهور حول الأشجار وقص وتحديد وتهوية المسطحات الخضراء.
وحددت المعايير أيضاً نسبة 15% للري مثل مدى كفاءة وتحكم وتصميم شبكات الري وكذلك ترشيد استهلاك مياه الري باستخدام أقل المقننات المائية، وأيضاً وضع 25% للتوجه العام للحديقة مثل إظهار طبيعة وثقافة صاحب الحديقة واستخدام المؤثرات الخاصة مثل الإضاءة والفعاليات المائية، و10% للأعمال الأخرى مثل الخلو من الأمراض والإصابات وأي إضافات جمالية أخرى مثل الأصص أو أحواض الزهور أو المجسمات أو المظلات، وكذلك اعتماد مقاييس الأمن والسلامة في كافة مراحل إنشاء الحديقة وصيانتها.
وكانت بلدية المنطقة الغربية أعلنت في وقت سابق عن تنفيذ عدد من المشروعات لزيادة مساحة الرقعة الخضراء في الغربية، حيث تشمل المشروعات الجديدة حدائق ومتنزهات وكذلك الحديقة الشمالية في مدينة غياثي والتي تم افتتاحها على مساحة 15142 متراً مربعاً.

اقرأ أيضا

جامع الشيخ زايد الكبير يستقبل 115 ألف مصل وزائر خلال إجازة عيد الأضحى