الاتحاد

الإمارات

جامعة زايد تطرح برامج تطبيقية لتأهيل الدبلوماسيين

أبوظبي ( الاتحاد ) - أعلن الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد عدداً من المبادرات الجديدة التي تعمل على تنفيذها أكاديمية زايد للدراسات الدبلوماسية، وفي مقدمتها تنظيم عدد من الندوات المتخصصة لعدد من الدبلوماسيين بوزارة الخارجية.
ويشمل البرنامج ندوة حول الدبلوماسية النووية، وندوة التعامل مع اللاجئين: النهج العملي والقانوني، وندوة حول الدول النامية، وندوة المفاوضات الدولية، وندوة التدخلات الإنسانية.
كما تتضمن هذه المبادرات استقبال دفعات جديدة من الدبلوماسيين لتدريبهم في برنامج الدراسات الدبلوماسية والشؤون الدولية الذي تطرحه جامعة زايد بأبوظبي، ويهدف إلى إعداد جيل من الدبلوماسيين المواطنين المؤهلين بمهارات عالية لتولي المناصب القيادية في السلك الدبلوماسي وتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة في المحافل الدولية.
وأشار الدكتور الجاسم إلى أن أكاديمية زايد للدراسات الدبلوماسية كانت قد عملت بالتعاون مع وزارة الخارجية خلال العام الأكاديمي الماضي على تدريب ما يزيد عن 10 دبلوماسيين ضمن برنامج الدراسات الدبلوماسية والشؤون الدولية، أصبحوا اليوم يمثلون دولة الإمارات العربية المتحدة في العديد من المحافل الدولية.
وشمل برنامج التدريب المكثف دراسات متخصصة في الدراسات الدبلوماسية، والعلاقات الدولية، والبروتوكول ولغات أجنبية غير اللغة الإنجليزية، والقانون الدولي وغيرها من الأعراف والتقاليد الدبلوماسية التي ينبغي على الدبلوماسي التحلي بها.
وأوضح الدكتور الجاسم أنه بعد نجاح الجامعة في إعداد وتنظيم وتقديم برنامج التدريب الذي استمرت الدراسة فيه لمدة شهرين؛ برزت الحاجة لإطلاق برنامج ماجستير في مجال الدبلوماسية والشؤون الدولية، ليس فقط للدبلوماسيين والباحثين والعاملين في وزارة الخارجية، بل أيضاً للطلاب والطالبات من أبناء الدولة والمقيمين فيها، ولهذا فقد طرحت الجامعة برنامج الماجستير في مجال الدبلوماسية والشؤون الدولية والذي يستقطب دفعته الثانية مع بداية الفصل الثاني للعام الأكاديمي الحالي 2010 -2011 . وثمن الدكتور الجاسم جهود وزارة الخارجية في تأهيل الدبلوماسيين وإكسابهم المهارات اللازمة بما يعزز من دورهم في تمثيل الدبلوماسية الإماراتية.
وأوضح الدكتور الجاسم أن تأسيس أكاديمية زايد للدراسات الدبلوماسية بمختلف ما تطرحه من برامج جاء ليترجم توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد وحرصه على أن تستجيب جامعة زايد دائماً لاحتياجات التنمية الوطنية.
ومن جانبه لفت الدكتور فيديريكو فيليز مساعد عميد كلية الآداب والعلوم ومدير أكاديمية زايد للدراسات الدبلوماسية إلى أن التسجيل في البرنامج مفتوح للطلبة من أبناء الدولة والمقيمين فيها شريطة حصولهم على شهادة بكالوريوس من إحدى الجامعات أو الكليات المعتمدة، ولا تقل مدة الدراسة فيها عن 4 سنوات في التخصصات المختلفة التي تتوافق مع مساقات البرامج، مع الحصول على معدل تراكمي لا يقل عن 2.5، بالإضافة إلى الإجادة التامة للغة الإنجليزية ويتطلب الالتحاق بهذا البرنامج الحصول على 550 درجة في امتحان “التوفل” أو ما يعادلها في امتحان IELTS.
إلى ذلك، نظم طلبة جامعة زايد بدبي حلقة نقاشية مع وفد طلابي من جامعة أريزونا الأمير كية وذلك خلال زيارته لمقر الجامعة بدبي مؤخرا.

اقرأ أيضا

نصف مليون زائر للحديقة الإسلامية بالشارقة خلال 5 سنوات