الاتحاد

الإمارات

مكارم الأخلاق ونشرها محور نقاش "مجالس الداخلية"

مشاركون في المجلس (من المصدر)

مشاركون في المجلس (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

ناقشت مجالس وزارة الداخلية أول أمس الخميس موضوع «نشر الأخلاق» ضمن مواضيع «الأخوة الإنسانية»، شعار المجالس لهذا العام 2019، حيث عقدت 9 مجالس توزعت على إمارات الدولة، ناقشت ثمانية منها الموضوع الرئيس، فيما خُصص مجلس نسائي في دبي للحديث حول المرأة والطفل «النموذج الإماراتي».
وتناولت المجالس التي ينظمها مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني بالإدارة العامة للإسناد الأمني بالوزارة، وبالتنسيق مع القيادات العامة للشرطة بالدولة والإدارات الشرطية، أهمية نشر مكارم الأخلاق المشتركة في الأديان، وغرس الأخلاق الحميدة في الأجيال الناشئة، والتربية الأخلاقية، والنموذج الإماراتي في نشر الأخلاق في المجتمع من خلال التطرق لـ«وثيقة قيم وسلوكيات المواطن الإماراتي»، إلى جانب الحديث حول تحديات نشر الأخلاق الحميدة في المجتمعات.
وتناول مجلس وزارة الداخلية الذي أقُيم في مجلس محمد حمد بن السالومي الدرعي، وأداره الإعلامي محمد جلال الريسي، المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات «وام»، قيمة وأثر الأخلاق الحميدة في بناء مجتمع آمن ينعم بالهدوء والاستقرار والرفاهية.
وأكد العميد الدكتور صلاح عبيد الغول، مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة بوزارة الداخلية، أهمية تمسك أفراد المجتمع بالأخلاق الحميدة لرقي الوطن، لافتاً إلى ما قدمته القيادة الرشيدة لأبناء الوطن، الأمر الذي يجعلنا أن نحافظ عليها وأن نساهم في نشر هذه الأخلاق.
واستضاف مجلس وزارة الداخلية في دبي سعيد مالك الشحي، وأداره الإعلامي العربي مصطفى الأغا.
وتحدث في المجلس العميد متقاعد محمد عبدالله الملا، مستشار ورئيس تنفيذي للسعادة وجودة الحياة بوزارة الدفاع، والمستشار الدكتور إبراهيم الدبل، رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج خليفة للتمكين (أقدر)، وعادل المرزوقي، من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، والدكتور شريف عبدالله معوض، واعظ أول ومستشار شرعي في محاكم دبي وأستاذ الشريعة في أكاديمية شرطة دبي. واستضاف مجلس وزارة الداخلية في الشارقة مجلس دبا الحصن، وأداره الإعلامي طلال الهنداسي.
وأكد المتحدثون أهمية الأخلاق ودورها في بناء مجتمعات أكثر أمناً واستقراراً، وتعزيز التلاحم المجتمعي وتنشئة جيل قادر على النهوض بمسؤولياته، مشيرين إلى أن الإمارات تولي القيم والأخلاق أهمية خاصة في مناهجها وقوانينها وتشريعاتها.

مجلس عجمان
واستضاف في عجمان مجلس وزارة الداخلية محمد حسن علي الشحي، وأداره الإعلامي جمال الحربي، وناقش المجلس أهمية ودور الأخلاق في بناء المجتمعات.
وأكد المتحدثون أهمية تعزيز الأخلاق والفضائل الحميدة في صفوف المجتمع كافة، ونشر قيم التسامح والتأكيد على دور الإمارات الحضاري في المنطقة. وتطرق المتحدثون في مجلس وزارة الداخلية الذي استضافه في أم القيوين ناصر علي بن يوسف، وأداره الإعلامي عبدالله المطوع، إلى قيمة الأخلاق وأهميتها في المجتمعات. وتناول مجلس وزارة الداخلية الذي استضافه في رأس الخيمة منطقة «الهمهام» خليفة سعيد عبدالله المسافري، وأداره الإعلامي محمد النقبي، الدور الكبير للأخلاق في تماسك فئات المجتمع والتنشئة الصحيحة. وتناول مجلس وزارة الداخلية الذي استضافه في دبا الفجيرة حسن سالم اليماحي، وأداره الإعلامي أيمن مصبح، جانباً من جهود دولة الإمارات كنموذج لنشر الأخلاق كمرتكزات أساسية في العلاقات. وناقش مجلس وزارة الداخلية في دبي الذي استضافته الشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم، وأدارته الإعلامية سوسن الشاعر، موضوع «المرأة والطفل – النموذج الإماراتي» ضمن الموضوعات التي يناقشها هذا العام. وتحدثت الشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم والشيخة الدكتورة علياء القاسمي، والدكتورة مريم الريسي والنقيب مريم الحمادي، والدكتورة بدرية الحرمي، والدكتورة عفراء بن طوق، وناعمة الشامسي. وتناول مجلس وزارة الداخلية النسائي الذي استضافته في الفجيرة، أمل أحمد خلفان الكعبي، وأدارته الإعلامية خلود حوكل، موضوع «نشر الأخلاق» وأهميتها في بناء مجتمع متماسك، أبناؤه قادرون على الوقوف في وجه التحديات والإسهام في تطوير المجتمع.

اقرأ أيضا