الاقتصادي

الاتحاد

نوكيا تدافع عن قرار إغلاق مصنعها في ألمانيا

العمال يتوجهون إلى مصنع نوكيا في بوخوم الألمانية

العمال يتوجهون إلى مصنع نوكيا في بوخوم الألمانية

دافعت شركة نوكيا الفنلندية لصناعة أجهزة الهاتف المحمول عن خططها بشأن إغلاق مصنعها في ألمانيا بارتفاع تكاليف الإنتاج، وقال يوها اكريس، رئيس قسم الموارد البشرية بالشركة، في حديث مع مجلة فوكوس الألمانية هذا الأسبوع إن مصنع الشركة الذي بدأت بناءه في رومانيا يقدم ''مزايا هائلة'' مقارنة بمصنع مدينة بوخوم بولاية شمال الراين فيستفاليا غرب ألمانيا·
وأشار اكريس إلى أن أجور العاملين في رومانيا لا تتجاوز ''واحد من عشرة من أجور العمال في ألمانيا·· وحتى لو بلغت الأجور خلال الأعوام المقبلة ضعف ما هي عليه أو حتى ثلاثة أضعافه فإن الأمر يظل مجديا بالنسبة للشركة''·
واتهمت وزيرة الاقتصاد بولاية شمال الراين فيستفاليا كريستا توبن نوكيا بالتحايل فيما يتعلق بالدعم المالي الذي حصلت عليه من قبل الحكومة الاتحادية وحكومة ولايتها، وذهبت توبن إلى أن تقارير الشركة بشأن مصارف الدعم الذي حصلت عليه ''مليئة بالثغرات'' وهددت الوزيرة شركة نوكيا بإلزامها بإعادة 41 مليون يورو من الدعم الذي حصلت عليه في حالة إصرارها على تنفيذ خطط إغلاق مصنعها في مدينة بوخوم، كما حذرت الوزيرة خلال لقاء مع قيادات بشركة نوكيا أمس الأول من تعرض سمعة الشركة الرائدة في صناعة المحمول للضرر إذا نفدت خططها وذكرت بما لحق بشركة سيمنس الألمانية عندما أغلقت مصنعها بمدينة كامب لينتفورت بنفس الولاية وسرحت عماله·

اقرأ أيضا

487 مليار درهم الاحتياطيات الأجنبية للقطاع المصرفي