الاتحاد

الرياضي

موقعة الثأر في نوكامب بين برشلونة ونوماسيا الليلة

تفوح رائحة الثأر من مباريات فرق الصدارة خصوصاً بين المتصدر برشلونة وضيفه نوماسيا، وريال مدريد الثاني وحامل اللقب وضيفه ديبورتيفو لاكورونيا في المرحلة العشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم·
وينتظر برشلونة الذي كسر الرقم القياسي السابق عندما جمع في القسم الاول من البطولة 50 نقطة من 19 مباراة (الرقم السابق 47 نقطة جمعها ريال مدريد في موسم 2007-2008) متقدما بفارق 12 نقطة على مطارديه ريال مدريد واشبيلية، اليوم على ملعبه نوكامب بفارغ الصبر ضيفه نومانسيا الوافد الجديد إلى الاضواء، والفريق الوحيد الذي الحق به الهزيمة (1-صفر) في الذهاب وتحديداً في المرحلة الاولى في بداية عهد مدربه الجديد ولاعبه السابق خوسيب جوارديولا الذي خلف الهولندي فرانك رايكارد·
واذا كان من طبيعة جوارديولا ورجاله استقبال ضيوفهم بالورود على عادة أهل الضيافة، لكن المواجهة على ارض الملعب ستكون خالية من أي شفقة أو رحمة لأن الهزيمة جاءت لتلقي بظلالها على انطلاق مهمة المدرب مع الفريق الكاتالوني قبل أن يقود رجاله تاليا إلى 16 فوزا وتعادلين في 18 مباراة·
وعكست تصريحات لاعبي برشلونة الذين اعتادوا على الفوز مع مدربهم الجديد (25 انتصارا في 31 مباراة في مختلف المسابقات وهو أفضل مما حققه الفريق في زمن الاسطورة الهولندي يوهان كرويف)، ما يدور في خلدهم، وقال قائد الفريق اندريس بويول: ''بعد الخسارة أمام نومانسيا لم نكن نتوقع أن ننهي دور الذهاب بهذه الطريقة''· في المقابل، اعتبر لاعب الوسط تشافي هرنانديز أن ''الثأر مسألة موجودة دائما في كرة القدم، وان لم نثأر لخسارتنا سنبقى نشعر بالمرارة والألم''·
من جانبه، يشعر ريال مدريد بطل الموسمين الماضيين بضغوط كبيرة ومسؤولية مضاعفة في مباراة الغد على ملعب سانتياجو برنابيو في العاصمة، فهو مطالب أولا بمصالحة جمهوره من خلال رد الصاع صاعين لضيفه ديبورتيفو لا كورونيا بعد الهزيمة أمامه في المرحلة الاولى ذهابا (1-2)، وثانيا بردم الهوة الكبيرة بينه وبين برشلونة حيث وصل الفارق إلى 12 نقطة أي ما يعادل 4 انتصارات له مقابل 4 هزائم في الوقت ذاته لغريمه التقليدي وهذا امر قلما يتحقق في مثل ظروف الفريقين حاليا·
ويعلق هداف ريال مدريد الارجنتيني جونزالو هيجوين قائلا: ''اذا بقي برشلونة ينسج على هذا المنوال فسيكون من الصعب بالنسبة الينا اللحاق به''· ولا يزال الفريق الملكي، رغم فوزه في مبارياته الاربع الاخيرة بقيادة مدربه الجديد خواندي راموس، يعاني من صدمة اقالة المدرب الالماني بيرند شوستر اضيف اليها مؤخرا استقالة رئيس النادي رامون كالديرون الاسبوع الماضي بعد اتهامه بالغش والتزوير خلال اجتماع الجمعية العمومية للنادي، اذ غالبا ما تهتز شباكه أولا قبل ان يعوض·
ويلعب اليوم أيضا فياريال في غياب لاعب وسطه المدافع البرازيلي جوزيه ادميلسون الذي فسخ عقده معه وقرر الانتقال الى بالميراس البرازيلي، مع اوساسونا صاحب المركز الاخير في قائمة الترتيب (13 نقطة)· ويأمل فياريال الذي تراجع مستواه كثيرا في الآونة الأخيرة وتخلى عن المركز الثاني ليستقر في الخامس برصيد 33 نقطة، ان يحقق في الاياب نتيجة أفضل من التعادل 1-1 ذهابا، وهو يملك العناصر التي تستطيع تحقيق الفوز وبداية جيدة في النصف الثاني من الموسم تشكل انطلاقة جديدة للفريق نحو المنافسة على احد المراكز المؤهلة إلى دوري ابطال أوروبا، المسابقة التي يشارك فيها حاليا بعد ان حل وصيفا لريال مدريد في الدوري المحلي الموسم الماضي وبلغ الدور ثمن النهائي فيها حيث سيواجه باناثينايكوس اليوناني ذهابا وايابا في فبراير ومارس·
ويحدو اشبيلية، ثالث الترتيب، أمل كبير مشابه لامل فياريال بتحقيق الفوز على ضيفه راسينج سانتاندر (1-1)، فيما سيحاول فالنسيا الرابع تجديد فوزه على مضيفه مايوركا (الذهاب 3-صفر) وكذلك الحال بالنسبة الى اتلتيكو مدريد السادس على حساب مضيفه ملقة (الذهاب 4-صفر) رغم أن حال الأول ونتائجه تراجعت كثيرا في الفترة الاخيرة·
ويلعب أيضا يوم غد في ختام المرحلة ريكرياتيفو هويلفا مع ريال بيتيس، وبلد الوليد مع اسبانيول، والميريا مع اتلتيك بلباو، وخيتافي مع سبورتينج خيخون

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والفجيرة.. «ديربي العقدة»!